• ×

12:40 صباحًا , الأربعاء 20 سبتمبر 2017

راشد عبد الرحيم
بواسطة  راشد عبد الرحيم

نفسي أقطع الكبري

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هذه العبارة المعنون بها العمود هذا هي بعض ما تنتجه عبقرية الشعب السوداني في المركبات العامة و هي لصاحب ركشة عبر عن أمنية علي ظهرها و بالطبع الرجل ليس في مقام البحث عن نزهة أو جولة بين المياه و السيارات بل هي مهمة في كسب الرزق يريد لها أن تكون مجزية العائد مربحة إما بزيادة الحصلة مع زيادة المشوار أو بتغير المركبة إلي النوع الذي تسمح السلطات له أن يعبر جسور الخرطوم.
هذه تشبه أمنية صاحب الكارو الذي كتب علي خلفيته (( فارهته )) ( بكري تبقي همر ).
ولاية الخرطوم قررت الخروج التلقائي من السماح للرشكات بالعمل في طرقات الولاية و صدر القرار بصورة مفاجئة لا تحمل تمهيدا و لا تفاهما مع ممثلي من يعملون في هذا القطاع الكبير و الواسع.
الركشة هي المنتج الوحيد الذي صنعه الإنسان و يمشي علي ثلاث و ليس له من شبيه فيما خلق رب و خالق الإنسان جل و علا.
فهي مركبة مخاطرها جمة و أمنها وسط المركبات في الطرقات لا يطمئن إليه.
ليست الركشة و لا الكارو فقط هي من وسائل كسب العيش في السودان و في ولاية الخرطوم فهنالك العديد و منها أصحاب الدرداقات و ستات الشاي.
هذه وسائل نقل أضحت من الإستثمرات الصغيرة جدا و من وسائل كسب العيش المهمة لقطاعات من الناس تقطعت بهم سبل الحياة و من الطلاب و الشباب الذين إستعصت عليهم الوظائف و فضلوا هذه المهن علي مشقتها.
مشكلة هؤلاء أنهم لا يأمنون الحكومة و سلطاتها علي رزقهم هذا إذ كثيرا ما تصيبهم القرارات الحكومية الدائم منها و المتغير و المفاجئ.
القرارات و إن كانت لها مبررات و مسببات إدارية و لكن لا بد أن يكون لها أيضا مرعيات و منظورات و عبر إنسانية.
و من يعيش علي عمل من هذه الوسائل أو يتكسب من مواقف نقل و خدمات و ترحيل و مواصلات يتسحق أن يؤمن له البديل و أن يكون القرار الذي يغير هو الذي يولد و يصنع البدائل.
و الحكومة مسؤولة عن إدارة النشاط العام و العمل و الصحة و الأمن و السلامة و أيضا الوظائف و العمل الحر الشريف و يعظم هذا الدور إذا كان في شأن بسطاء و فقراء النا
من يعملون في الركشات لا يطلب منهم رخص قيادة و خطوة في تحسين البيئة أن يطلب هذا قبل تعطيل العمل ثم أن منهم أجانب و هؤلاء الأجانب من دول يعمل فيها شباب لنا و يحترمون هنالك و يقدرون و يعترف بهم .
تقنين وضعهم خطوة أفضل، و منع الركشات بخطة طويلة هدفها أن تحقق البدائل يصون حقوق و معاش فقراء و اسر و طلاب.


 0  0  1296

جديد الأخبار

الصحافة: ضبط 75 متهم بالاتجار بالبشر والتهريب بالبطانة البشير وديسالين : ارادة..

التعليقات ( 0 )