08-02-2014 06:15
الفقر الجديد!
08-02-2014 06:15

بملء الفيه والشدق يتباهى «سيادتو» بأن فقر هذا التوقيت يختلف من فقر زمان.. وأن فقير اليوم هو الافضل حالاً.. وفات عليه ان فقراء السودان الآن قد اصبحوا في مرمى امتحانات أكبر من الاحتمال.. نعم نسبة كبيرة تقع داخل انكشاف العورة عند المرض، عند السكن، عند التعليم وعند وعند.. نعم قد يكون شكل الفقير مثله مثل عامة الناس فيما يتغطى به من ملبس ولكن بواطن الفقر تبقى في حكمة تقديم «الفقراء على المساكين» في مأثورات الدين.. لأن الفقير لا تستطيع تمييزه بالمظهر فالمسكين الذي لا يملك «التكتح» وضعه بائن.. لذا قدم الفقراء التماساً للتحسس بهم وعليهم.. فليعلم ذلك المسؤول (المُنَظِّر) أن الفقر قد أكل من المجتمع السوداني حتى أخلاقه وقيمه النبيلة.. تماماً مثلما قال سيدنا (على) «لو كان الفقر رجلاً لقتلته» لكنه كائن مجهري يتحرك بيننا.. بالله عليكم هل أبقت الحاجة والعوز من احترام لأرباب الأسر على ولاية المجتمع.. فقد انزوى تحت طائلة هذا الفقر الكثير من أدبيات «السوداني الصميم».. وصرنا نسمع عن عدم المروءة عند البعض، وعن انحرافات كثيرة هزت عرش القيم.. ومازال «سيادتو» يصر على أن الفقر الجديد أكثر حداثة وترف عن الفقر القديم.. ويبقى السؤال بماذا أحس هؤلاء من أنواع الفقر حتى ينفعلوا به أشد الإنفعال...

٭ سيجارة في شفاه!

كثير من النساء هنْ في عداد المدخنات سلبياً.. باعتبار وجودهن في دائرة وأجواء بعض المدخنين!! وكما تقول العبارة الملزقة على علب السجائر «التدخين ضار بالصحة» فإن استسهالاً في تماهي مع وجود هذه العبارة مع المنكور أو المنهي عنه باعتبار أن الممنوع مرغوب.. عضو مجمع الفقه الإسلامي اسناداً على أن بعض الدول المسلمة قد حرَّمت التبغ على فقه اللا ضرر ولا ضرار أفتى بحق المرأة في التطليق من الرجل المدخن... ولأنني لست في خانة المفتي رغم الضرر الصحي الكبير جداً والآثار المترتبة على هذا التدخين أرى أن هذه الفتوى تحتاج لدراسة كاملة لتصبح في حكم القطع.. ويكفي شارب السيجارة أنه يدفع دم قلبه من أجل أن يضر نفسه ويتعدى بذلك لدوائر التدخين السلبي للآخرين.. ولكم أكثر من ذلك في فتح باب لاخراج المدمنين إلى حالة استقرار.. من الصعب جداً اقناع «المسجريين» الخروج من بوابة التدخين الا بفتح نوافذ الهواء الصحي لمعالجة حالات الإدمان تلك.. فالسيجارة في شفاه الصغير محاكاة للكبير وفي شفاه المرأة محاكاة للرجل، وربما تداخلت «الشغلانة وأصبحت سايطة» ان وجدت المكان وقد عبق برائحة السجائر.

آخرالكلام

الفقر.. السيجار المزاج بعض من مشاكل تحتاج للمساعدة والتوعية فالمساعدة على احتمال الفقر بالتكامل والبذل.. والتوعية للتدخين بمضاره الكثيرة.. زيارة صغيرة لمريض سرطان رئة أو سرطان شفاه تدرك الخطر.

مع محبتي للجميع..


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


فدوى موسى
فدوى موسى