09-02-2014 06:40
ركلات ترجيحية
09-02-2014 06:40

-1-
ماقاله الرئيس البشير في أربع دقائق في الإجتماع الطارئ لشوري المؤتمر الوطني أمس، هو تلخيص بسيط ومباشر لخطاب قاعة الصداقة، الذي جاء في ثمان وأربعين دقيقة ، وأكثر من خمسة عشر صفحة، خطاب الشوري جاء في نقاط محددة وقضايا واضحة في زمن موجز.
-2-
تبرير واهٍ وواهن لإبعاد دكتور إبراهيم الأمين من المكتب الرئاسي الجديد الذي شكله رئيس حزب الأمة السيد الصادق المهدي.. في حركة المرور وفي السياسة كذلك، أخطر الحوادث تأتي نتيجة للتخطي!
من الواضح أن السيد/ الصادق يقبل بإبراهيم الأمين كوجود وينفيه كدور ومهام.
-3-
الحزب الشيوعي يقبل الحوار ويتمسك بإسقاط النظام!
أبسط قواعد المنطق: يمكنك مفاوضة شخص ماعلي مايملك في يده ولكن من الجنون أن تفاوضه علي قطع اليد!.
-4-
سلفاكير ميارديت يرحب بلجان تحقيق المحكمة الجنائية في الجنوب.
مسكين سلفا، لايعلم أن من يختار البداية كثيراً مايعجز عن التحكم في النهايات.
-5-
الشريف ود بدر يقولها دون أن يبلع ريقه: ( سودانير لن تنصلح ولو أنفق عليها مال قارون)!
المسكينة خايبة الرجاء مدام/ سودانير لم تكن في يوم محتاجة إلي مال قارون، بقدر حاجتها لحكمة لقمان ولأيادي المتعففين عن أكل أموال الناس بالباطل!
-6-
شر البلية مايضحك ويبكي؛ في وقت ينتظر فيه مجتمعنا حلولا ومعالجات لمشكلات إجتماعية معقدة وارتفعت به نسب الطلاق إلي حد قياسي إذا بهيئة علماء السودان تنتج اسبابا جديدة للطلاق، منها التدخين!
إذا كان هذاء حال علمائنا فكيف هو حال الجهلاء.
-7-
حروف من ماء ونور خطها الصديق/ عثمان فضل الله علي الشاهد الإفتراضي لقبر الراحل غازي سليمان: نم ياصديق نومتك الأبدية فلم نر منك شينة أبداً ، نم ياصديق فقطعاً سيستقبولنك هناك، أولئك الضعفاء الذين نصرتهم حين تعامى عنهم الآخرون. اختلف الناس حولك كعادتهم لكنك لم تختلف مع نفسك تخاصم في إباء، وتصالح في شمم، لم تنحن قط لتلتقط الفتات. لك الرحمة غازي سليمان.
-8-
انتصر فريق كمبالا سيتي علي المريخ لأنه احترم المريخ، وهُزِم المريخ لأنه إستهان بكمبالا!
المريخ جاء بنشوة لقاء البايرن وتوهم في نفسه عظمة زائفة فكان العلاج علي الروشتة اليوغندية عصير كهرباء وصفعتين.
-9-
( نحن ضحايا أنفسنا، والأخرون مجرد حجة).
بثينة العيسي كاتبة كويتية.




تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


ضياء الدين بلال
ضياء الدين بلال