18-02-2014 12:01
حرب العميان!!
18-02-2014 12:01

.. وأسلوب ضرب كل أحد بكل أحد هو ما تتخذه الآن معركة المخابرات.
.. وحديث السفارات في الخرطوم يذهب إلى هذا.
.. وأمس الأول لما كنا نقص كيف أن المخابرات تسعى لإفساد افتتاح مشروع البترول ــ قبل نصف ساعة من الافتتاح عام «8991» وإفساد مشروع سكر النيل الأبيض قبل ساعة من الافتتاح العام الماضي كانت الجهات ذاتها تذهب لإفساد محادثات أديس أبابا قبل ساعة من التوقيع.
.. وعرمان يخرج من قاعة الاجتماعات لأن تعليمات معينة كانت تصل إليه ــ لتنفيذ اتفاق جدة.
.. ونحدث عن أن عرمان ليس عنده ما يقوله.
.. لكن عرمان سوف ينطلق في حديث وأحاديث من تلفزيون الجبهة الثورية.. المحطة التي تقام الآن بأموال عربية وإسرائيلية.
.. لكن محطة التلفزيون تصبح ميداناً لمعركة غريبة جداً.
.. معركة بين فصائل الحركة الثورية ــ المقتتلة ــ الآن.. والتي تفتتح كل حديث باتهام الفصائل الأخرى.
«2»
.. وحتى أمس كانت بعض فصائل مخابرات الجبهة الثورية تعتقل وتقدم للإعدام عدداً من قادتها بتهمة التعامل مع الخرطوم.
.. ومجموعة الحارة «61» تنفجر.. ومجموعة سنجة.. و...
.. لكن أحاديث السفارات تنظر الى انفجار المجموعات الكبرى التي تصنع خريطة المنطقة التي تجعل عرمان يغادر قاعة المحادثات.
«3»
.. وخريطة المنطقة تتبدل.
.. وجنوباً ــ مشار وجيش الرب.. /وقبائل تجد أن مشار يتقدم/ كلها جهات تتحول الآن ضد سلفا كير... وضد موسفيني.
.. والجبهة الثورية ــ عرمان والآخرون ــ كلهم يفاجأ بأن باقان والقادة السبعة الذين يطلقون من سجن سلفا.. يعتزلون القتال.. الآن.
.. وأن اللقاء تحت ليل «02/ 1» في جدة بين عرمان ومندوب مخابرات تل أبيب كان يحدث عرمان صراحة بأنه ليس عنده ما يقوله وأن «السوق« الآن هو أن يتبنى مطالب جبهة الشرق.
.. وفي الخرطوم.. كان السكرتير الثاني لسفارة دولة أوروبية «وهو من المغرب» يحدث عن فشل مفاوضات أديس أبابا قبل أسبوع من بدايتها.
.. وشخصية سودانية تطلق على ابنها اسم «أسياسي» تذهب للتنسيق بين مخابرات الخليج ومصر.. وإريتريا وتطير إلى السعودية.
.. وكأنه توقيع أسفل الصفحة كان تقرير غريب يصدر الأيام الماضية عن المنطقة العربية «6/ 2/ 4102».. تقرير تكشف إسرائيل فيه تعاملها مع مخابرات البحرين والسعودية و... المغرب.. وغيرها.
... ولأنها تشعر أنه لن يصدقها أحد.. تذهب المخابرات هذه إلى القول إن مخابرات السعودية كانت تتعاون مع مخابرات تل أبيب عام «2891» أيام مذبحة صابرا وشاتيلا في لبنان.
«4»
.. والتقرير هذا وتقارير أخرى مشابهة تذهب لصناعة ضرب كل جهة بكل جهة.. من هنا.. وعلى نزع ثقة الشارع العربي من هناك.
«5»
.. وغريب أن السفارات تكشف أحاديثها عن نشاط جيد لمخابراتها هي أيضاً.
.. فالحديث يذهب إلى التفاصيل وإلى أحداث شندي.. وتهريب أسلحة.. ومليارات الجنيهات في الجوالات وإلى تجارة غريبة للعربات.
.. وتجارة غريبة للأراضي.
.. والحديث يجر الأسماء.. والأسماء في الحديث إن كانت تصنع بالفعل ما تتهم به فالكارثة هناك.. فهي شخصيات نافذة.. وإن كانت بريئة فإن مخطط ضرب كل أحد بكل أحد.. يذهب بعيداً جداً.
.. و«أبو التاية» الذي يصرخ في هياج وهو يبحث عن الجهة التي تكشف لنا تفاصيل ما يجري لعله يعرف كل شيء من محطة عرمان التلفزيونية.
.. وإن شاء أبو التاية.. كشفنا له عن اسمه الحقيقي وعن تاريخه ما بين أيام أفورقي وحتى أيام شندي.
.. هو ومجموعات كثيفة أخرى تعمل هناك.
.. ولا شيء أكثر غباءً.. من مخابرات التمرد.


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


إسحق أحمد فضل الله
إسحق أحمد فضل الله