08-03-2014 10:31
في ليلة دال ونصير شمة
08-03-2014 10:31

"تطالب إغلاق الهواتف والصمت التام أثناء العزف، إذ أن نصير يعتبر الصمت جزاء من اللحن".
بهذه الكلمات الرفيعة في الليلة البديعة كان تقديم الشاب المتميز عشاري عمر عشاري لليلة الطرب الأصيل التي قدمتها مجموعة دال في واحد من مرافقها القيمة في مسرح مدرسي مكتمل لميتحتمل كل راغب في الاستماع، فأمه ما يتجاوز الأربعمائة فرد وغاب عنه وتعذر علىمئات غيرهم ونأي عن عامة أهل السودان من غبراء الناس.
ليست هي الليلة الأولي التي يحييها الموسيقار والعواد والعازف المبدع نصبر شمة في الخرطوم بيد أنها المرة الأولى التي استمع إليه مباشرة.
الصمت والناي والطبل ونقرات على العود واستغراق يحيل الفضاء من حولنا سحابة من الجمال ليس من صدى ترجعة حوائط وليس من فكاك غير أن تتسامي الانفس وكأنما كل فرد بات يصغي من داخل نفسه إلى إيقاع جسمع وكأنما كل نأمه من القلب وحركة من الصدر ورفة من العين تتجاوب مع همسة وتر ونمنمة مقطع وتسيل الموسيقى تأخذك من موسيقاك الإنسانية الفردية إلى هذه الموسيقى التي تتقافز من حولك لا تشدك، بل تهوم بك لتهيم بها.
الفنان نصير شمة هو ليس عوادا وليس عازما فقط هذا من ظلم الإعلام وفقر التقديم، تقديم الرجل للدنيا من حوله.
كنا ذاك اليوم أمام عازف عود ومؤلف موسيقى وصانع ألحان وقائد أوركسترا، ومعلم موسيقى، يؤلف المقطوعة ويعزفها ويقود الجوقة من العازفين، وبعد هذا كله فالرجل مفكر له مع كل لحن يضعه حكاية وقصة وفكرة ومنهج.
وأيضا ألف للموسيقي دوراً ومركزاً في أرجاء الوطن العربي ليعلم العود.
قال عنه عندما كان تلميذ أنشاء مقطوعة عن المتنبي ثم الحقها بواحدة عن الشاعر العراقي الكبير بدر شاكر السياب.
مقطوعة السياب وكأنما وضعت أمامنا الشاعر الكبير ووسدته فراش مرضه وتتكلم الانغام وتئن وهي تحكي قصة الباب ما قرعته غير الريح...
آه لعل روحا في الرياح
هامت تمر على المرافئ أو محطات القطار.
الرجل مفكر يقرأ ويحول الكتاب والفكرة إلى لحن وهكذا وضع لحنه المسمي "مساء الورد" عن كتاب لكاتب أمريكي ذكر أن اسمه ميشيل نيوتن وكتابه "رحلة الألوان".
ومن الباكستان حضر معه صديقه وقدما للفن العربي والمستمعين آله جديدة فاقت الكمان في قدرتها على نشر الصوت الملئ بالشجن والرقة.
نصير والسودان
"أحب هذا الشعب من أيام بغداد" قال هذا صدقا يعرف بحبه لنا ولبلدنا ولرجل يبدو صاحب وفاء وعلاقات إنسانية كبيرة، صادق سائقه السوداني وآنسه وعلم أنه عمل من قبل في بغداد.
وفجاءة يصرخ "جدو" وجدو هذا شاب سوداني صغير ماهر في الإيقاع أشركه في عزف عدد من المقطوعات وكما كان يحتفي به وهو ينادي عليه.
مقطوعتان تبينان صلة الرجل بالسودان، الاولى سماها شمس النوبة والثانية عن السودان وهي سلام للسودان وأنا استمع إلى هاتين المقطوعتين رابني أمر الرجل وقلت ربما كان من مستمعي الإذاعة السودانية على أيامها الزاهرة وهي تقدم عمالقة اللحن والموسيقي.
نصير شمة بما قدمه من ألحان ومقطوعات عن السودان أدخل الموسيقيين السودانيين في معضلة، إذ كانت ألحانة مما تألفه ويمكن أن تسمتمع لها كل اذن عربية وغربية سودانية وغير سودانية ومن يقول إن السلم السباعي هو ما يحول بين الموسيقي السودانية وأن تنتشر في البلاد العربية فأمامه أن يعيد النظر إذا استرق السمع إلى نمات الخماسي وكيف تنثال بين السلم السباعي في مؤلفات نصير شمة الموسيقية.
الخماسي كانت أرضية هذه الألحان العميقة وهي مستندها وظهيرها ومتكأها.
لوحة وليست فرقة
المجموعة التي امتعتنا من فرقة الفنان نصير شمة هي لوحة وليست فرقة فقط. فيها إبداع يأخذ بالألباب هاني البدري عازف الناي قدم نفسه للناس مع اللحن وانطق الناي وكانت فيروز حاضرة وانت تستلبك موسيقاه وعزفه.
وما رأيت طبالا في روعة الأستاذ محمود عباس عازف الدرم مبدع وكفي.
الباكستاني أشرف شريف ومعه آلته الصغير لم يفعل غير أن وضع الصالة جميعا أمام حافة البكاء والأنين.
محمد بيكا نجم في البيز.
هذه الفرقة وكأنها لوحة للمشاهدة والاستماع وأيضا المعاني الإنسانية الفريدة التي تنسرب إليك وأنت تقف على العلاقة الإنسانية العميقة بين نصير وهؤلاء الشباب وأهل الصلع منهم هو صديقهم ومعلمهم ومايسترو فرقتهم فهو وهم على سائر دراجتنا فرد.
الفكر والانحياز
شرح الفنان نصير شمة بعضا من تجربته في تعليم الناشئة العود وكادت تنفلت منه رؤاه السياسية وتعكر صفو المبدع فيه، فقال إن من يتعلم الموسيقي يتغير ويبعد عن التطرف وهذا جميل، بيد أن التطرف ليس منطلقة الفكر الإنساني الإسلامي، وخيرا من الرجل وهو ينأي عن الفكرة التي زاحمته بطرفة عالجت الموقف، وفعلا من يتعلم الموسيقي من الأطفال سيبعد عن الممنوعات وعن التذمت وليس التدين والتدين وأهل السودان لهم في التدين سبيل و "طريقة".
نريد نصير شمة مبدعا إنسانيا راقيا ويخلفيتنا الإسلامية وفكرنا الإسلامي نسمو ونتسامي إلى فنه وعزفه.
منطلقاتنا الفكرية اصيلة فينا وهي التي تحفزنا على أن نحتفي ونحتقب هذا الفن والأصالة والتفرد ليس واردا أن نتقبل هذا الفن إلا مع وصفة سياسية إن كان منطلقا يساريا صارخا أو مستترا وليس مهما أن نتكيء على منظومة ليبرالية غربية لنقبل على نصير وفن نصير، سودانيين مسلمين ننحاز إلى فن نصير شمة وإبداعه ونتطلع إليه خالصا لا يخالط فيه وهج الأحاسيس لهب السياسية وليته نأي بفنه أن يكون منحازا في فكرة أو موقف يحجب عنه طائفة من محبيه وعشاقه ومن يتطلعون إلى قيم ومعان إنسانية جامعة وليست مفرقة.
تنظيم مبدع
في كل ركن من صالة المدرسة العالمية إبداع وقمة الإبداع، أن قمة من نظموا الحفل كانوا حضورا من أهل دال وكل المجموعة بروادها وقادتها حضر آل داؤد أسامة كبيرهم الذي يعلمهم الجودة وإيهاب ويبذر بذرة الفن والسمو وصاحب فكرة العود ومهرجانه الماتع هذا.
وقاد سيمفونية التنظيم الدقيق اللطيف الشاعر الكبير المبدع القدال وأحسن جمعهم من عاصم الزبير وحسين ملاسي وصاحبة التقديم بلسام إنجليزي نظيم، وكانوا جميعا في الظرف منتهي وفي الأدب مبتغي من أجلست الناس ومن قدمت الشاي ومن استقبلوهم على الأبواب.
وأنا اتسلل خارجاً سألت نفسي كم من شعراء السودان وأدباء السودان حاولوا التعرف على هذا المبدع نصير شمة؟ كم منهم حاول أن ينال منه فكرة أو يؤسس معه علاقة؟ هل منهم من قدم له مقطوعة موسيقية سودانية سودانية؟ هل وصله ديوان محمد المهدي المجذوب أو صلاح احمد إبراهيم هل تعرف على أبو صلاح وعتيق والمجذوب والتيجاني يوسف بشير وغيرهم... ليت واحدا فعل واحدة من هذه وتلك.


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


راشد عبد الرحيم
راشد عبد الرحيم