11-03-2014 07:11
تأشيرة بصل
11-03-2014 07:11

أدخل البصل وزارة التجارة في حيرة فقد تكاثر عليها البصل واحتارت ما تفعل به، زاد إنتاج البصل في البلاد وتدنت الأسعار ولا سبيل لحفظه كونه سلعة سريعة العطب.
تشتت الوزارة وقراراتها على حدود السودان وطفقت في البحث عن مخارج وفتح تجارة الحدود علها تجد مخرجا من البلاد لهذا الراغب في الخروج ولايجد وسيلة.
وتحاول التجارة عبثا أن تكسر ماوضعت من إجراءات تصدير واستيراد وهي مقبلة على أن تقبل بمن يقبل بالبصل ويورد بديلا عنه سلعة أخرى وليس دولارا حرا ناتجا عن صادر مهم في أهمية البصل الذي تحتاجه العديد من الدول المجاورة التي تستخدمه ولا تنتجه، جنوب السودان يحتاج بصل السودان كما تحتاجه تشاد والسعودية ودول الخليج.
بيد أن الإنتاج ارتفع بما يكفي ليهزم كل برامج وخطط الحكومة وأجهزتها الاقتصادية والتي لا تنفك تطالب الناس بالإنتاج وإذا هم انتجوا عجزت عن توفير مواعين وطرق صادر وعجزت أيضا عن حفظ البصل بعد أن تكسرت ودمرت مصانع تجفيف البصل التي كانت تنتشر في السودان.
البصل كشف عن التخبطة في إدارة الاقتصاد السوداني فلا جهة تعرف كم هو حجم إنتاج السلع وأسواق هذه السلع والإجراءات التي تؤمن ما ينتج.
ليس الصادر فقط ما يكشف الخلل والتخبط بل أيضا الوارد وكم من سلعة تعاني بسبب عجز الموردين عن التعويل على خطابات الاعتماد التي لا تصل أموالها لمن اشتروا منهم السلع حتى منعت العديد من المصارف الدولية التعامل مع السودان لعدم الوفاء بخطابات الاعتماد وتحويل قيمة الورادات.
نعجز أن نبيع ونعجز أن نفي بقيمة ما نشتري ولا نعرف كيف نخطط لانتاجنا وأصبحت مصيبتنا أن انتاجنا يتحول إلى مصيبة وكارثة إذا زاد وتحسن وحاجتنا تصبح كارثة اقتصادية لعجزنا عن توفير العملات الأجنبية لها.
في لموسم القادم سيتحول كل زراع البصل إلى سلع أخرى حتى تضيق عن الصادر وتتكدس وتبور وتعجز الحكومة عن تصديرها وأيضا سيقل إنتاج البصل لتحول الزراع عنه وترتفع أسعاره لتعجز المصارف عن توفير المقابل لإستيراده.
أرايتم كيف يدار الاقتصاد في السودان..؟ فشل في الإنتاج وفشل في توفير النقص في الإنتاج.
لا نحتاج إلى حكومة قومية أو إئتلافية بل نحتاج قورا لتغيير هذه الحكومة التي لم تفعل شيئا منذ أن شكلت.
أتذكرون برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي يطالب بزيادة الإنتاج؟ من المؤكد أن الحكومة لا تتذكر هذا لهذا تبحث عن تأشيرة خروج للبصل ولا تجدها.


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


راشد عبد الرحيم
راشد عبد الرحيم