• ×

10:01 مساءً , الثلاثاء 19 سبتمبر 2017

فدوى موسى
بواسطة  فدوى موسى

عفواً لكل الناس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لم يكن بخاطري يوماً أن أحمل اي انسان محامل الشك والريبة.. شاء ام ابى الناس أنا لست بتلك الصورة المظلمة.. فأنا منهم واليهم لم أخرج كنبت شيطاني ولم أتلون من خارج علب الوانهم الموجودة.. لم يعد يحزنني كثيراً أن تراني بشعة الإطار والمحتوى فلست وحدي من تلمسها الطيف والمس السائر في الحياة.. ثم انظر أنت لنفسك واشبعها وانزعها بكلام الخيال واللا واقع وانظر الى تعاملك للواقع والحظ والبون الشاسع.. عفواً لك ومنك وفيك وعفواً لكل الناس إن حملناهم يوماً حباً ومحبة ووجدناهم لا يستحقون من ذلك شيئاً.. عفواً لهؤلاء الذين تربصوا بنا كلمة بكلمة والعالم هو الله بدواخلنا كل المساحات والشواغل.. لكنهم يأبون الا التماح اللؤم والتعنت والاعتساف.. عفواً لهم من الحواضر والبوادي في الوهاد والنجاد.. ولك أنت بالذات الذي فتحنا منافذ الروح لك بلا منٍ ولا أذى وحملناك محمل الطيب والجد وأنت لا ترى الا ان تكون ذلك الفرداني بذاته وببعض علاته الداخلية.. عفواً لكم جميعاً إن تجاوزت يوماً حدودكم وعمدت الى ما وراء ذلك.. لكم مطلق الحرية أن تركونني بلا أسفٍ واتحسر ما دامت عندكم بذلك البؤس واليأس.. أنت تجعلني أشعر كأنني كائناً آخر من غير كوكبكم الذي ترى نفسك فيه مثالياً.. وإن صح التعبير إن كنت من غير كوكبكم فلماذا أنا معكم! أعِد قراءة خريطة حياتك وفواصلها المدارية ورتب فهارسها دعني ودعوني ان أخفف من وطأة تحسسكم لي بأنني دونكم في المراتب والمراقي فما هي تلك المعايير التي توسمني بها بكل تلك المآلات الأقرب للسوالب.. دعني وشأني البائس وعُدْ اليها «البشرية» التي تجعلك تؤمن بالمثاليات والقيم.. أعلى الأعالي.. فلماذا إذن تهامزني علناً وتسقي من كلماتي حروف الوجع وترد اليها في ضربة جزاء الى خارج الميدان.

عفواً لكم جميعاً إن كنت يوماً دونكم في الصفات لكنني والله لست بالسوء الذي يحملني به «هذا».. فيا هذا اعد قراءتي عدة مرات فتجدني إن شاء الله من الصابرين دوماً ما عدت بذلك الألق المرتجى في انتظار نظرة عطف واستحسان فقد باتت نصالك وسهامك تأتيني من هذه الأبواب والكِنان.

آخرالكلام:-

سلام يا وجع الأيام حينما تحمل مقاطف الزهور لاناس قد قرروا أن يحملوك في مصاف سلة المهملات.. فلابد إذن عندها أن تكون بقدر المقام الذي وضعوك فيه تماماً حطاماً وبقايا وبعض من نفايات بشرية.

مع محبتي للجميع..


بواسطة : فدوى موسى
 0  0  270

جديد الأخبار

الصحافة: ضبط 75 متهم بالاتجار بالبشر والتهريب بالبطانة البشير وديسالين : ارادة..

التعليقات ( 0 )