13-05-2014 08:26
د. سعاد الفاتح مرة أخرى
13-05-2014 08:26

ومن تكون أنت!!!

ساقتني الأقدار قهرًا أن اكون احدى قاريء مقال صاحب عمود شمس المشارق واي اصيل هذا حتى لا نفرق بين العالم من الجاهل وهل سعادة البروفيسور سعاد بنت الشيخ البدوي العالم المتدين الفقيه صاحب الزاوية التي تؤم كافة اهل السودان من محتاج الي طالب علم ، ومن تكون يا صاحب شمس الأصيل حتى تعطي نفسك الحق بالتكلم عن داعية اسلامية فذة، بل هي صاحبة مواقف انسانية لا تحصى و لا تعد، واذا كنت جاهل عن تدرجها العلمي عليك ان تسأل دول الخليج عامة والسعودية خاصة بل اسأل عنها الجامعات السعودية، واي جيل خرجته الي العالم الاسلامي، واي وعي نشرته الداعية الدكتورة والام والزوجة الصالحة المناضلة في كلمة الحق، ورفعة راعية الاسلام عالية خفاقة، واذا كنت جاهلاً ايضاً عن مكانتها العلمية والحزبية و دفعت مهراها غالياً علي حساب سعادتها و راحة بالها، واذا كنت تريد أن تعرف حقاً من هي الاستاذة الفاضلة المربية عليك أن تأتي الي زاوية والدها الشيخ الفاتح البدوي بأمدرمان حتي ترى بأم عينك حقيقة الاستاذة سعاد الفاتح .

حقيقة.. ما وصلت اليه الام الفاضلة والعالمة من نجاح تلو النجاح يجعل من حسادها وغرمائها النيل والتربص بها وسط عتمة الليل المظلمة، وتسليط سهام الغيرة والحسد نحوها. ومن تكون أنت حتى تعطي نفسك الحق..؟ واي حق هذا اذا كانت كل التقارير التي تصدر عن الفساد المالي والاخلاقي داخل الدول كان السودان متصدرًا هذه القائمة والم تعلم بالآية الكريمة التي تقول (واسالوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون) واليست الاستاذة سعاد الفاتح من اهل الذكر الذي اشار اليهم المولى عز وجل.

ومن تكون انت حتي تخصص مقالين وقد يزيد حول ماقالته الاستاذة سعاد..؟ وهل كانت مثل هؤلاء الذين يدخلون رؤسهم داخل الرمل كما تفعل النعامة ، بل ما قالته كان أمام البرلمان وسط زملاءها ورئيس البرلمان واذا كان اتهامها علي باطل لقامت القيامة داخل البرلمان.

لعمري احسب أنها راعت للكثير عندما قيمت عدد (الحرامية) بنسبة «الثمانين بالمائة» كان في امكانها ان تقول اكثر من ذلك بل فضلت كل اهل السودان أن يندرجوا تحت العشرون الباقية.

وما ذكرته عن اسلافنا القدماء وعن الإرث الذي (خلفوه) ما هو الا عبارة عن تاريخ لم تمكنها الظروف علي المحافظة عليه. واذا كان من وجب عليه الاعتذار عياناً بياناً فهو انت ايها المؤمن..! عليك أن تعتذر ليس كتابةً عبر زاويتك التي لا تتسع لكتابة الحروف الأبجدية.. ناهيك عن موضوع مثل الغالية بنت الغالي الشيخ البدوي طيب الله ثراه.

اتمنى ان تتحلى بالشجاعة الكافية مثل شجاعة الاستاذة سعاد الفاتح بنشر هذا الرد لشخصك..

نهلة علي الشريف

الاستاذ الفاضل مؤمن الغالي

السلام عليكم .... ولك التحية على ماتكتب للقاريء الكريم... من خلال هذا الصحيفة العملاقة عن مقالكم «بلاغ ضد سعاد الفاتح 2/2 في رأي ان بعض المسؤولين في إجهزة الدولة اصابهم الغرور حيث انهالوا على المواطن بألسنتهم بكلمات جارحة و التي لاتشبه ولاتمت للاسلام بشيء ونسوا اخطاءهم في حق المواطن وتنكرهم له بمافعلوا فيه. وزي مابيقول المثل الجمل مابشوف عوجة رقبتوا».

رسالة عبركم

اتمنى محاسبة كل من تسول له نفسه ان يعتدي بكلمة على شعباً تحمل الكثير من المصائب على حسابه. ايضاً اقول لهم ولسعاد الفاتح قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت» لك الشكر.. فقد أبردت جوفنا استاذي مؤمن.. من خلال هذا المقال...

عمر

مواطن سوداني لكنه ليس حرامي

غداً نرد على الاستاذة نهلة الشريف

مؤمن


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


مؤمن الغالي
مؤمن الغالي