20-05-2014 10:01
نفض الكلوش!
20-05-2014 10:01

من ينظر للأحوال العامة هذه الأيام يصيبه إحساس دفين بأن الأوضاع (نوط.... أوكي) كما تقول خالتي الحبيبة .. وكأن حلقات تأخذ أشكال التكامكل للوصول لوقت موحداً يقود الحالة لهذا الإحساس ا لمزعج جداً بأن الحالة العامة (جبانة هايصة).. دراما المهدي والحكومة ما بين الحوار والتعليق على قوات الدعم السريع التي أبكت(هارون) ولم تؤثر على وضعه كوال والآن تأخذ بالمهدي للقنع من حالة الحوار الوطني وتوحيد خصومه لجانبه داخل حزبه بالخرطوم فيما يشبه الإلتفاف حوله مع ظلال على منسوبيه في مناطق تواجدها على الأرض.. الشيء الذي ملأ السيدة القوية(سارة نقد الله) حماسة للقول «بأن المؤتمر الوطني تراجع عن وعوده».. أو كما تقول قريبتي (نفض الكلوش).. في ذات الإتجاه تجد قضية الطبيبة المرتدة أكثر من شعاب ومسرب ما بين فقه يحتاج أن يكون أهله قدر مسؤوليته وما بين مجتمع دولي ينظر للموضوع من زوايا تورد البلاد إلى مهالك الأنياب الدولية والتصانيف المرهبة لتخرج القضية من عباءة الدين إلى عباءة التسيس والأجندات، ومن وراء هذه التراجيديا وإلى ماذا ستنتهي..؟ هل ستنتهي إلى التنفيذ مع التداعيات أم أن هناك مخارج سيتوجب الأمر القضاء إليها.. ثم ينتابك إحساس بالبلادة وأنت تبحث عن التطبيق الكامل للحدود هل تقطع الآن أيدي السارقين أما أن هناك خلط ما بين الشرع والتشريع الجنائي.. هاهي «مريم» ولا «أبرار» ما عارفين تجر البلاد بوعي أو بلا وعي(لشيء تقيل) تبدي حياله الخارجية الأمريكية وجلها منه والحالة القضائية تقول إن القانون يحرم الواقعة ويجرمها.. كما تنامت أصوات باسقاط حد الردة عنها.. وإحالتها لتشخيص نفسي و.. و.. ولأن مثل هذه القضية حساسة بدرجة كبيرة ليس فقط على المرتدة أو المتهمة بل على جميع الغالبية المسلمة بالبلاد فإن قدرة العلماء والفقهاء والبيانات مطلوبة هذه المرة بصورة أكبر.. فالقصة لها أكثر من فصل، وأكثر من محمل.. (ثم لماذا حدثت هذا الواقعة..؟ وأين كان الخلل والعلل؟).. وماذا عن زواج الرجال المسلمين من الأخريات من ديانات أخرى..؟ وحيرة الأبناء بين ديانتيهما الإثنين معاً هل من منبر حي يحلل الحالة من كل أبعادها وعمقها.. (نحن في حالة خوف وتخوف على الأوضاع البينة للبعض في ظل هذا الخلط والعجن وغياب وضوح العلماء في تجديد الأحوال المماثلة).. أو على الأقل نشر الفقه المتعلق بها..

آخر الكلام:

احتار في حالة زواج مسلم من إمرأة غير مسلمة كيف تكون الأوضاع العقائدية للأبناء والبنات وهم يعايشون الحالة..! خاصة إن كان الأب بعيداً عن الحالة الإيمانية العميقة لا يتابعها عملاً بالجوارح..

مع محبتي للجميع..


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


فدوى موسى
فدوى موسى