08-06-2014 07:18
لسان الحكومة ولسان الصحافة
08-06-2014 07:18

في العديد من الأخبار التصريحات التي صدرت خلال الأيام الماضية خلط غريب وتشتيت لأذهان المواطنين و القراء وضياع للحقائق.
وإرباك في تصريح للدكتور مصطي عثمان حول حلايب، وتصريح للسيد والي الخرطوم حول العطالة.
وقبلهما تصريحات حول قضية المرتدة و محكمتها وايضا حول الصواريخ الإيرانية.
الآفة في النقل مشتركة بين الصحافة و الوزراء وكبار المسؤولين.
بداية اقف عند تصريح السيد وزير الصناعة حول توافر السكر في شهر رمضان المعظم، والسكر أهم سلعة في هذا الشهر المبارك وأسعار السكر متوافر إلى ما بعد شهر رمضان وهذا تطمين مهم وسيؤثر كثيرا على استقرار السعر و يؤثر على السلع التي ترتبط به وهي كثيرة وخاصة في رمضان.
والنقطة التي أوضحها الوزير وبصراحة وضوح أيضا أن ارتفاع السكر سببه الحكومة ووزارة المالية.
ننتظر فعلا رمضان مطمئنين إلى توافر السكر وإذا لم يحدث ننتظر فعلا كبيرا مثل التصريح الواضح الكبير من السيد وزير الصناعة.. وقبل هذا وذاك فإن الحديث عن السلع و وفرتها ينبغي أن يكون شأنا رسميا حكوميا لأنه يؤثر على الناس وأموالهم وعلى المطأنينة العامة في البلاد.
من جانب آخر فإن عددا من المسؤولين وكبار الوزراء يصدرون تصريحات مفبركة ولا يمحصون الكلمات قبل إطلاقها.
ومن جانب الصحافة ثمة خلط واضح في إيراد التصريحات وبعض الكلام الذي يصدر عن مسؤولين لا يمكن ولا يجوز مهنيا أن يورد كما هو، إذ الا يقبل أن يفهم من تصريح الدكتور عبد الرحمن الخضر والي الخرطوم أن على كل عاطل عن العمل أن يتجه إلى مكتب وسيجد مقعدا وراتبا وعملا إذا م وضعت المؤسسات التي تعين وتوظف؟
هذا من فعل الصياغة الصحفية.
ومثل هذا التصريح المنسوب للسيد المهندس على سمار وفيه كلمة من غيرالمقبول أن تخرج من لسان مسؤول و رئيس لجنة برلمانية "ناس الريف صليبهم طالع" وحتى إذا صدرت فما كان من اللائق أن تورد كما هي نصا.


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


راشد عبد الرحيم
راشد عبد الرحيم