15-06-2014 07:30
مؤتمر الإعلام
15-06-2014 07:30

ظلت المعارضة السودانية تعلن ولخمسة وعشرين عاما أنها تعمل لإزالة النظام وحملت لأجل ذلك السلاح وتعاونت مع العديد من خصوم الإنقاذ في تلكم المسيرة الساعية لنيل الحكم بالقوة. وانتهي بهاالمسير إلى قوى شاركت في الحكم وأخرى اعتصمت بذات الموقف.
بيد أنه لم تفلح كل الأطروحات التي حاولت أن تقرب الشقة للمعارضة وتفتح لها الطريق إلى التغيير السلمي، وعندما جاءت الدعوة للحوار والتفاوض والتبادل السلمي للسلطة لم تكن المعارضة في حال أفضل منه وهي تواجه الحكومة في سنواتها الأولي، فقد فت فيها الوهن بسبب تقادم الأطروحات المتهالكة وسقم المواقف التي لا تتبدل وزاد عليها زوال مهددات الحكم العسكري وإلى اليوم تواجه الفصائل المسلحة تحركات تفت من عضدها ولا تزال قوى معارضة في ذات الموقف.
المؤتمر الذي يرتب لانعقاده حول قضايا الإعلام يتناول قضية مهمة في التغيير السياسي ويتيح لكل القوى أن تواجه الجمهور السوداني بخاطبها المباشر لتقنعه أن يقبل بها ويقودها إلى كراسي الحكم عبر وسائل مشروعة ومقبولة.
وشاركت في الإعداد للمؤتمر شخصيات قوية من القوى المعارضة.
وكل هذه التطورات لا تقف عند البعض دليلا على أن الفرص الثمينة في التغيير متاحة وقابلة لتتحول إلى واقع يحكم العلاقة بين الحكومة والمعارضة.
بين يدي المؤتمر العديد من القضايا التي تخدم القوى المعارضة في الوصول به إلى نتائج لصالحها مثل قضية إيقاف صحيفة الصيحة أو قضية التهمة بالردة أو قضايا اتهام شخصيات سياسية كبيرة.
هذه أرضية يقوم عليها المؤتمر تخدم الراغبين في تقديم أطروحات تدعو للتوسع في الحريات الصحفية والحريات العامة.
من واقع العديد من الأحداث، فإن النهج الجديد للمعارضة أنها تستغل بعض الأحداث لتحركات ربما تكون مجدية في اللحظة الحاضرة ولكنها لا تحدث تغييراً مستمرا مثل استغلال حديث منسوب للوالي ودفع البعض للذهاب إلى مكتبه.
قد تقع مثل هذه التحركات في مؤتمر الإعلام ويمكن أن تواجه أيضا بالماء البارد والعصير وتنتهي جلسات المؤتمر والمعارضة تفقد فرصة لتسجيل أهداف في مرمي الحكومة وأيضا تفوت فرصة على الوطن والأمة السودانية في الوصول إلى مساحات من التوافق والإجماع.


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


راشد عبد الرحيم
راشد عبد الرحيم