14-08-2014 10:10
إلكتروني قال
14-08-2014 10:10

أقر المدير العام للمركز القومي للمعلومات (محمد عبدالرحيم) بوجود صعوبات تواجه أول تجربة للتقديم الالكتروني للجامعات أحدها عدم توفر خدمة الانترنت بالمناطق الطرفية مما أدى إلى إنشاء أكثر من مركز لخدمة الانترنت.

نعم لا أحد ضد التقدم ولكن بدري على التجرية.. وأكيد سوف تظهر معوقات خلال التقديم وخلال النتائج.. فالواقع على الأرض يختلف ففي الأصل هناك تلاميذ في هذه البلاد يفتقدون الاجلاس والفصل المبني من مواد ثابتة فكيف لهم بتقديم اليكتروني والخريف يقطع المناطق من بعضها البعض.. يا هؤلاء ان كان الدليل للتقديم له أكثر من نسخ مزورة فكيف تحمون الطلاب من الهكر وغيرهم.. هذه التجربة قابلة للمراجعة (والدنيا خريف) وربما الإعادة.

الحوار المجتمعي الملهم

كيف تملأ الثقة نفوس أهل السودان ليتواثقوا على أمر متوازن لهذه البلاد.. ويبقى الأمر الذي يحتاج لتوضيح كيف سيدير كل فرد في المجتمع حواراً في محيطه واختصاصه ويكون ايجابياً.. الثقة المفقودة مردها إلى تجارب وتراكمات أفردت واقعاً قاسياً.. ترزح فيه البلاد واحتراب أكل لحمها ولم يبقي على عظمها.. آن الآوان أن يكون هناك مساحة وحيز نفسي داخلي لاحتمال واتساع لافق التوازن والاستيعاب للآخر.. المشكلة والمعضلة أن الإحساس الفارط العام هو إحساس عميق بالضياع.. فالشاهد أن أقرب الحلول لوجدانيات الناس الهروب والهجرة والبعض الغياب في غيبوبة عن تصور الواقع على حاله الراهن... بدءاً نحتاج لإصحاح العقول أولاً لا الجسوم.. يمكن أن تتراضى وتتجمع كمحسوسات ولكن عودة الألباب الحاضرة تحتاج لجدية ملهم ينتزع كل بواعث التوجس والخوف ويمزق فواتير الارتهان للتردد والضبابية.. سعدنا بأن فتحت طاقة للكيانات الأخرى غير الأحزاب البئيسة التي تتأرجح في مواقفها فتحت طاقات لعصب ودم آخر في المجتمع ولا يتم ذلك إلا بحرية شفيفة واحتمالها.. حرية تخرج المخبوء وتقشع الظلام ثم من بعد تتصافى الأرواح وتمارس العدالة.

آخرالكلام :-

لا نحتاج أن نقفز فوق امكانيات الواقع بقدر ما هناك مواقع في هذه البلاد في مصاف العالم الأول بقدر ما هناك عدم وضنك ومعاناة.. أوزونها صاح.. «كيف بالله لطالب للقفز من الأرض للفضاء»..

مع محبتي للجميع..


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


فدوى موسى
فدوى موسى