• ×

11:29 مساءً , الجمعة 22 سبتمبر 2017

فدوى موسى
بواسطة  فدوى موسى

مع المجتمع!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المجتمع يبني مؤسساته الآن ليس بالضرورة قريباً أو بعيداً من الحكومة لكنه تحت تأثيرها.. لا أحد يستطيع أن ينكر الحاجة للعمل الرسمي وسط المجتمعات باعتباره المطلب لتحقيق الخدمات في بعض مساربها.. ولكن استشعار التنظيم والترتيب خارج إطارها يتوسع ويأخذ أفكاره من أن هناك إخفاقاً أو خللاً أو نقصاً، حيث دائماً هناك امكانية لتحريك الطاقات الشعبية أو الجمعية لبعض المهام.. بالمقابل يجب أن لا تعد الجهات الرسمية هذا العمل والحراك سلبياً، بل هو معضد ومساند إذا قامت الجهتان بدورهما على أكمل وجه.. الآن والبلاد تطرح الحوار وتصيبه في مقتل.. فخبر يرتاد الآفاق والفضائيات في الدنيا «أن الخرطوم الرسمية تكمم أفواه الصحف» اتفق الناس أو اختلفوا في مضامين «الخبر» الذي أدى لاغلاق عدد كبير من صحف البلاد بطريقة غير مسبوقة، يعطي الأمر مؤشراً سالباً للبلاد التي تفتح الآن الأبواب لأمريكا والحوار والطموحات الكبيرة في أذهان الناس لتقابل كل ذلك بمثل هذا الأمر غير المتوازن، بل كان الأجدى أن يكون التكذيب أو المقاضاة مرجعية في التعامل... ثم أن أبواب السد للمعلومات باتت من الصعوبة حتى استحال حبسها أو تحديد مسارها في ظل فعالية برامج التواصل الاجتماعي، التي تتخطى الزمن وحواجز الأمكنة لتبلغ المعلومات.. إذن وزارة إعلام المجتمع أصبحت أسرع من مؤسسات الإعلام الرسمية التي ترتبط بحسابات ومعدلات.. نظن في مقبل الأيام أنه من مصلحة الجهات الرسمية أن تعمد للمؤسسية في مقابلة صحة وعدم صحة المعلومات عبر مؤسسية تحفظ كرامة المؤسسات الرسمية الأخرى التي تحسب في أجندات الدولة الرسمية أيضاً... حتى لا تغيب المؤسسية المطلقة.. سُؤل مسؤول عن الأمر.. «كيف يمكن أن تكون العقوبة للصحافة بهذه الطريقة الجماعية إنها فوضى خلاقة» فرد بدبلومسية «نحن الخلاقة ولا معرفة لنا بالفوضى» وهكذا تضيع الآراء فيما يقابل ضياع حقوق اقتصادية لناشرين أدبياً ولمحررين.. ثم كيف نقود حواراً مجتمعياً ونأتي ببعض معيبات تهيئة الجو له، ونتراجع عملياً بالأمر مقابل تنظير كثير «خلاق وفوضوي».. إذن لابد من التعامل برؤية مرنة تحترم كل الجهات وتسندها لتقوِّم الوضع العام وتصلحه بجزئياته المركبة والمتراكبة وصولاً لفقة احترام وتعزيز المؤسسات لبعضها البعض في كل النظام الموجود..

آخرالكلام..

ساد رأي عام غير راضي عن ما تم مؤخراً من تعطيل وتعطيب للصحافة في أجواء تتطلب الاريحية وإيجاد الطريق المرن المؤسسي، باعتبار أن الدولة تنفتح وتنتهج الحوار ولا خذ والهات... لأن المجتمع يعتمد على المبادلة..

«مع محبتي للجميع»


بواسطة : فدوى موسى
 0  0  1323

جديد الأخبار

الصحافة: ضبط 75 متهم بالاتجار بالبشر والتهريب بالبطانة البشير وديسالين : ارادة..

التعليقات ( 0 )