• ×

02:07 صباحًا , الأربعاء 22 نوفمبر 2017

في موقف إنساني نادر .. رئيس الجُمهورية يُقدِّم واجب العزاء لنجل الشّيخ أبو زيد المحكوم بالإعدام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سوداني نت قدّم رئيس الجُمهورية فخامة المُشير عُمر حسن أحمد البشير واجب العزاء لنجل الشّيخ الرّاحل "أبو زيد مُحمّد حمزة" بمقابر أحمد شرفي مساء اليوم أثناء مراسم دفن والده الرّاحل زعيم جماعة أنصار السُّنّة المُحمّديّة بالسُّودان.
وأمر البشير بفك قيود نجل أبو زيد "عبد الرّؤوف" حتى يقوم بتلقِّي واجب العزاء ومواراة والده الثّرى في خُطوة قابلها جُموع المُعزِّين بالتّهليل والتّكبير، حيث جيئ به مِن سِجْنه مُكبّلاً بالأصفاد وسط حراسة مُشدّدة من ضُبّاط وأفراد يتبعون لشُرطة السُّجون.
يُذكر أن نجل الشّيخ "أبو زيد" يقبع في السجن حبيساً قيد الإنتظار إثر حُكم صادر في حقِّه بالإعدام وذلك في قضيّة مقتل الدّبلوماسي الأمريكي "غراندفيل".
واحتسبت رئاسة الجُمْهورية في بيان لها الشّيخ الرّاحل "أبو زيد" مُقدِّرة إسهاماته في مجال الدّعوة الإسلاميّة بالبلاد ونذره حياته لخدمة ونشر الإسلام وتحفيظ القُرآن الكريم، أدناه نص البيان:

رئاسة الجمهورية تحتسب الشيخ أبو زيد محمد حمزة
تحتسب رئاسة الجمهورية عند الله تعالي الشيخ أبو زيد محمد حمزة رئيس جماعه أنصار السنة المحمدية -جناح الإصلاح- والذي توفي بالخرطوم اليوم ووسيشيع جثمانه إلي مقابر احمد شرفي في السادسة من مساء اليوم
*ورئاسة الجمهورية إذ تحتسب الشيخ أبو زيد تقدر للراحل إسهاماته في مجال الدعوة الإسلامية ونذره حياته لخدمة ونشر الإسلام وتحفيظ القرآن الكريم .
وتتقدم رئاسة الجمهورية بأصدق التعازي لأسرة الفقيد سائلة الله ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.
و الشيخ أبو زيد محمد حمزة من مواليد عام 1925 بقرية اشكيت من شمال حلفا ودرس فيها حتى الخلوة والمرحلة الوسطي وفي العام 1942 التحق بالأزهر الشريف وفي نفس العام انضم لجماعة أنصار السنة المحمدية ، وواصل دراسته بمصر وعمل داعيا مع عدد من الشيوخ بمصر ومن ثم عاد إلي السودان وعمل معلما بالتدريس بمنطقة حلفا ومن ثم استقر به المقام بالخرطوم بالثورة الحارة الأولي امدرمان وهو إمام مسجد الضو حجوج

بواسطة : admin
 0  0  1336

جديد الأخبار

أعربت وزارة وزارة الخارجية السودانية عن أسفها لتحذير أمريكا لرعاياها للسفر..

التعليقات ( 0 )