• ×

06:39 صباحًا , الأحد 24 يونيو 2018

الجيش يعلن استعداده للتعامل مع أي فوضى محتملة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سوداني نت -وكالات كشف والي جنوب كردفان آدم الفكي، عن خطة حكومية تهدف إلى تطوير المناطق الحدودية المتاخمة لدولة جنوب السودان وجعلها قابلة للسكن، بينما أعلن الجيش أن قواته المنفتحة في المنطقة متأهبة للتعامل مع أي حالة فوضى محتملة أو تفلت.
وأنهت لجنة أمن ولاية جنوب كردفان برئاسة الوالي، طوافها على المحليات الشرقية بعد وقوفها على أحوال الأهالي وأوضاع اللاجئين الجنوبيين الذين وصلوا إلى منطقة جديد بمحلية أبوجبيهة.
وقال الفكي في ختام زيارته، إن الحكومة تولي مسألة تأمين الحدود بين جنوب كردفان والمناطق التابعة لدولة جنوب السودان، خاصة تلك التي تشهد توترات أمنية، أولوية حتى لا تؤثر على الوضع الأمني بالولاية.
وأضاف أن السلطات تمكنت من تقديم الدعم الأولي للاجئين الجنوبيين المتمثل في الغذاء والمأوى، وأشار إلى أن الزيارة أيضاً أكدت استقرار الأوضاع بالمنطقة وهدءها وامتلاك القوات المسلحة زمام المبادرة وسيطرتها على الأوضاع بشكل كامل.
من جانبها، أكدت القوات المسلحة سيطرتها على الأوضاع بالولاية وقدرتها على حماية حدود البلاد مع دولة جنوب السودان ومنع انتقال التفلتات إليها.
وقال قائد الفرقة 14 ياسر العطا، إن قواته المنفتحة في المنطقة متأهبة للتعامل مع أي حالة فوضى محتملة أو تفلت، كاشفاً عن خطة أمنية يتم من خلالها إعادة انتشار كتائب للجيش في المنطقة لمزيد من التأمين والحفاظ على حدود البلاد.

بواسطة : admin
 0  0  635

جديد الأخبار

أعلن مطار الخرطوم عن تعليق الرحلات الجوية به إلى الساعة العاشرة صباحا في حالة..

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:39 صباحًا الأحد 24 يونيو 2018.