• ×

01:55 صباحًا , الأربعاء 22 نوفمبر 2017

ما تُسمّى بالجّنائية الدّولية تعترض على تعيين عبد الرّحيم والياً للخُرطوم

في مُذكِّرة لمجلس الأمن الدّولي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سوداني نت إعترضت ما تُسمّى بالمحكمة الجّنائية الدّولية على إستمرار التّعيين السّياسي للفريق أول رُكن مُهنْدِس عبد الرّحيم مُحمّد حُسين والي ولاية الخُرطوم باعتباره مُطلوباً لديها في ما تدّعيه بارتكابه جرائم ضِد الإنسانيّة في إقليم دارفور إبان تولِّيه حقيبتا وزارتي الدّاخلية والدِّفاع بموجِب مُذكِّرة توقيف أصدرتها في حق عبد الرّحيم في 1 مارس 2012م.

جاء ذلك في مُذكِّرة أصدرتها ما تُسمّى بالجّنائية يوم أمس الجُمْعة الموافق 26 يونيو 2015م، أبدت فيها تذمُراً واضِحاً مِن عدم تعاون مجْلِس الأمن الدّولي في هذه القضيّة، مُؤكِّدة في ذات الوقت عدم تعاون السُّودان في تنفيذ مُذكِّرات الإعتقال التي أصدرتها المحكمة.

وقالت المحكمة في تصريحها الصُّحفي إن السُّودان لم يتعاون مع المحكمة رافضاً باستمرار تسليم المطلوب لها، وأن السيِّد عبد الرّحيم مُحمّد حُسين لا يزال يشغل وظائف عامّة بالدّولة مُعتبرة ذلك عدم إمتثال لقرار مجلس الأمن رقم (1593).

وتُؤكِّد الحكومة السُّودانيّة باستمرار عدم اعترافها بما تُسمّى بمحكمة الجنيات الدولية التي أُسِّست بناءاً على نِظام روما الأساسي الذي لم تُوقِّعه حكومة السُّودان، بالإضافة إلى تأكيد عدد مِن قادة دُول أفريقيا أن هذه المُحكمة مُسيّسة ولا تُلاحق إلا قادة الدُّول الأفريقية.

وكانت عُدّة دُول أفريقية قد بدأت جديّاً تدرس أمر الإنسحاب مِن هذه المحكمة آخرها دولة جنوب أفريقيا التي استضافة قِمّة الإتِّحاد الأفريقي بجوهانسبيرج في مُنتصف الشّهر الجّاري، حيث رفضت دولة جنوب أفريقيا تنفيذ أمر المحكمة القاضي بتوقيف الرّئيس البشير إبان مُشاركته في قِمّة جوهانسبيرج الأخيرة.

بواسطة : admin
 0  0  1582

جديد الأخبار

أعربت وزارة وزارة الخارجية السودانية عن أسفها لتحذير أمريكا لرعاياها للسفر..

التعليقات ( 0 )