• ×

02:11 صباحًا , الجمعة 22 سبتمبر 2017

(الوطني) يجدد حرصه على المضي قدما في مساعي السلام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سوداني نت أكد المؤتمر الوطني حرصه والقوى السياسية وأهل السودان على المضي قدما في مساعي السلام رغم تعنت الطرف الآخر وعدم الجدية التي تمثلت مؤخرا في اعلان الحركة الشعبية قطاع الشمال تعليق المفاوضات بدعاوى استخدام الاسلحة الكيمائية.

ووصف المهندس ابراهيم محمود مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب في تصريحات صحفية عقب ترؤسه اجتماع القطاع السياسي للحزب بالمركز العام اليوم أن موقف الحركة يمثل تهربا من السلام ومؤشرا لرغبتها في استمرار الحرب ومعاناة المواطنين في المنطقتين بصورة أساسية واستمرار معاناة السودان بسبب الحرب التي فرضتها الحركة الشعبية منذ العام 1983م.

وأبان محمود أن القطاع في اطار استعراضه للأوضاع السياسية بالبلاد تطرق لجهود التبشير والتنوير بمخرجات الحوار الوطني بالتعاون مع القوى السياسية المختلفة بالداخل والخارج وسبل تحقيق اهدافه في رعاية المقاصد الكبرى للدولة السودانية.

وكشف في هذا الصدد عن بدء توجه الوفود لولايات البلاد المختلفة اعتبارا من هذا الاسبوع حيث يقود الدكتور تجانى سيسي وفدا للولايات الوسطى . وقال إن القطاع أمن في هذا الصدد على المضي قدما في قضايا السلام وفض النزاعات والتعايش السلمي بين القبائل وتوثيق تجربة الحوار بالتعاون مع الآلية التنسيقية العليا باعتبارها ملكا لكل الشعب السوداني ومتاحة لكل العالم كنموذج للتفاوض والحوار بين ابناء الوطن بالداخل.

وأضاف نائب رئيس المؤتمر الوطني أن القطاع السياسي ناقش اصلاح الحياة السياسية ومراجعة الاصلاحات التي تمت على المستوى السياسي داخل المؤتمر الوطني وتعديل النظام الاساسي بان لا يستمر اي شخص ايا كان لأكثر من دورتين بجانب ما طرح من مقترحات لإصلاح عموم الحياة السياسية بالبلاد للنقاش مع الاحزاب الأخرى عبر تعديل قانون الانتخابات ومفوضية الانتخابات والبرلمانات وكل ما يؤدي لإصلاح الحياة السياسية بالبلاد ويحقق الاستقرار السياسي الذي يفضي للاستقرار الأمني والاقتصادي بالبلاد.

بواسطة : admin
 0  0  99

جديد الأخبار

الصحافة: ضبط 75 متهم بالاتجار بالبشر والتهريب بالبطانة البشير وديسالين : ارادة..

التعليقات ( 0 )