• ×

05:42 صباحًا , الإثنين 23 أكتوبر 2017

في إشارة لمِصر .. إثيوبيا تتّهَم دولة لم تُسمِّها بمُحاولة زعزعة أمنها

وتشكر السودان لوقفته حتى تخطت "الفتنة"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سوداني نت إتهم وزير الحكم الفيدرالي الإثيوبي، كاسا براهام، دولاً لم يسمها، بتأجيج الصراع وإشعال الفتنة في بلاده مؤخراً، وتقدم بالشكر والعرفان للشعب السوداني وحكومته لوقفتهم مع إثيوبيا لتخطي الأوضاع الراهنة التي تمر بها .

وامتدح براهام خلال مؤتمر صحفي عقد الثلاثاء في مقر السفارة الإثيوبية بالخرطوم، العلاقات المتطورة بين الخرطوم وأديس أبابا .

وأكد أن الوضع مطمئن في إثيوبيا وأن الحياة عادت إلى وضعها الطبيعي، إلا أن حالة الطوارئ المفروضة الآن هي لحفظ الأمن والاستقرار في البلد فقط .

وقال براهام إن الفترة المقبلة ستشهد تنفيذ العديد من مشروعات التعاون المشترك، وتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين وتبادل الخبرات .

وأشار إلى أن السودان وإثيوبيا يعملان بشكل وثيق لتحقيق السلام والاستقرار المستدام في شرق أفريقيا، إيماناً منهما بأن البلدين لديهما مصير مشترك في التعاون والأمن والسلام ودعم مسيرة تقدم الشعبين الشقيقين .

ودعا براهام قادة الدول الأفريقية إلى الوقوف جنباً إلى جنب لدعم التنمية والاستقرار في القارة السمراء.

وكات التلفزيون الإثيوبي الحكومي قد اتهم مصر، بدعم "جبهة تحرير الأورومو" المعارضة المسلحة.

وعرض التلفزيون الإثيوبي في إحدى نشراته الإخبارية، مشاهد قال إنها لاجتماع معارضين من "جبهة تحرير الأورومو"، التي تحظرها سلطات أديس أبابا، عُقد في مصر.

وأبرز التلفزيون مقتطفات من الاجتماع، وكلمات من بعض المتحدثين المصريين، الذين أعلنوا تضامنهم مع "الأورومو"، من دون توضيح هوياتهم، أو موعد عقد الاجتماع.

بواسطة : admin
 0  0  2446

جديد الأخبار

الصحافة فى أكبر عملية نوعية: ضبط 38 ألف رأس حشيش بأم درمان اجتماع بأديس اليوم ....

التعليقات ( 0 )