• ×

12:37 صباحًا , الإثنين 20 نوفمبر 2017

أبطال الكاميرون يُلحقون هزيمة مُذِلّة بمنْتخب مصر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سوداني نت - العربية 

كسر المنتخب الكاميروني لكرة القدم العقدة المصرية وتوج بلقبه الأفريقي الخامس بتغلبه على نظيره المصري 2 / 1 اليوم الأحد في المباراة النهائية للنسخة الحادية والثلاثين من البطولة والتي اختتمت اليوم بالجابون.

وأنهى المنتخب المصري (أحفاد الفراعنة) الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله محمد النني نجم أرسنال الإنجليزي في الدقيقة 22 .

وفي الشوط الثاني ، تحسن أداء المنتخب الكاميروني (الأسود غير المروضة) ليحرز الفريق هدف التعادل في الدقيقة 58 بضربة رأس من البديل نيكولاس نكولو.

وفي الدقيقة 88 ، استغل البديل الآخر فانسون أبو بكر خطأ قاتلا من الدفاع المصري وسجل هدف الفوز والتتويج ليمنح المنتخب الكاميروني لقبه الخامس في البطولة وهو الأول للفريق منذ 2002 .

وبدأ المنتخب المصري محاولاته الهجومية في وقت مبكر للغاية وتصدى الحارس الكاميروني فابريس أوندوا لهدف مصري مؤكد في الدقيقة الثانية بعدما تبادل عبد الله السعيد الكرة مع محمد صلاح ثم سدد السعيد الكرة من داخل حدود منطقة الجزاء ولكن أوندوا تصدى لها ببراعة وأمسك الكرة على مرتين.

وأيقظت هذه الهجمة المنتخب الكاميروني مبكرا ليبدأ لاعبوه سريعا في مناوشاتهم الهجومية للحفاظ على المعنويات في مواجهة البداية القوية من أحفاد الفراعنة.

واستغل كريستيان باسوجوج تباطؤ اللاعب المصري أحمد فتحي في التعامل مع الكرة بجوار منطقة الجزاء وخطف منه الكرة في الدقيقة السابعة ومررها إلى سيباستيان سياني الذي سددها مباشرة من خارج حدود منطقة الجزاء ولكن في متناول الحارس المخضرم عصام الحضري.

وسدد باسوجوج كرة مباغتة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 14 ولكنها ذهبت عاليا.

ورغم مواصلة المنتخب الكاميروني لمناوشاته الهجومية في الدقائق التالية ، حافظ الفراعنة على تماسكهم في خطي الوسط والدفاع مع انتظار الفرصة لشن أي هجمة باتجاه المرمى الكاميروني.

وبالفعل جاءت الفرصة للمنتخب المصري في الدقيقة 22 ليفتتح الفريق التسجيل في اللقاء عن طريق محمد النني نجم أرسنال الإنجليزي.

وبدأ النني الهجمة بتمرير الكرة إلى عمرو وردة في الناحية اليمنى ومررها وردة بدوره إلى محمد صلاح الذي مررها بينية للنني المندفع داخل منطقة الجزاء ليهيئ النني الكرة لنفسه ببراعة ويسددها بهدوء ودقة في الزاوية الضيقة على يسار الحارس في حراسة المدافع أدولف تيكو لكن الحارس فشل في التصدي لها ليكون هدف التقدم الثمين للفراعنة.

ومنح الهدف المنتخب المصري دفعة معنوية عالية حيث سيطر لاعبوه على مجريات اللعب في الدقائق التالية وسط شعور بالإحباط لدى أسود الكاميرون.

وأوقف الحكم المباراة لنحو دقيقتين من أجل علاج المدافع الكاميروني تيكو ثم استأنف اللعب. ولكن تيكو سقط مجددا على أرض الملعب في الدقيقة 30 لشعوره بآلام قبل خروجه من الملعب لتلقي العلاج.

وأجرى البلجيكي هوجو بروس المدير الفني للمنتخب الكاميروني تغييرا اضطراريا في الدقيقة 31 بنزول نيكولاس نكولو بديلا لتيكو المصاب.

واستعاد المنتخب الكاميروني بعض اتزانه في الدقائق التالية وعاد لمناوشاته الهجومية لكن دون جدوى وسط تماسك الدفاع المصري وتألق لاعب الوسط المدافع طارق حامد.

وكاد الحضري يكلف فريقه غاليا بتقدم خاطئ أكمام مرماه في الدقيقة 34 لإبعاد الكرة ولكن الكرة مرت فوق يده وشكلت بعض الخطورة لكنها انتهت بتسديدة كاميرونية خارج المرمى.

وتدخل النني في الوقت المناسب وأبعد الكرة إلى ركنية اثر هجمة خطيرة للكاميرون في الدقيقة 36 . ووصلت الكرة من الضربة الركنية على رأس جاك زوا الذي حولها برأسه بعيدا عن المرمى.

وتألق وردة في الدقيقة 41 وصحح خطأ في التغطية الدفاعية بإبعاد الكرة من منطقة الجزاء في الوقت المناسب.

وكثف أسود الكاميرون من محاولاتهم الهجومية في الدقائق الأخيرة من الشوط ولكن بلا جدوى في ظل التنظيم والتماسك الدفاعي من الفراعنة والمعاونة الرائعة من المهاجم عمرو وردة للاعبي الوسط والدفاع لينتهي الشوط الأول بتقدم الفراعنة 1 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني ، أجرى بروس تغييرا لتنشيط هجوم الفريق بنزول فانسون أبو بكر بدلا من روبير نديب تامبي.

ورغم هذا ، كان المنتخب المصري الأكثر هجوما في بداية الشوط الثاني وإن عاند الحظ الفراعنة في فرصتين خطيرتين في بداية اللقاء.

وأفاق الأسود من غفوتهم وبدأوا في مبادلة الفراعنة الهجمات في الدقائق التالية بحثا عن هدف التعادل.

وأهدر الفراعنة فرصة جديدة لتسجيل هدف الاطمئنان وارتدت الهجمة لصالح الأسود الذين سجلوا هدف التعادل بضربة رأس من البديل نيكولاس نكولو في الدقيقة 58 .

وجاء الهدف اثر تمريرة عرضية لعبها بنيامين موكاندجو من الناحية اليسرى وقابلها نكولو بضربة رأس محولا الكرة في الزاوية البعيدة على يسار الحضري ليكون الهدف الثاني في مرمى الحارس المخضرم بهذه البطولة.

أثار الهدف حفيظة الفراعنة وعاد لاعبو الفريق للبحث عن هدف التقدم بمبادلة منافسهم الهجمات في الدقائق التالية ولكن التفوق كان للأسود في ظل الدفعة المعنوية التي نالها لاعبوه بعد هدف التعادل.

وأجرى الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب المصري تغييره الأول في الدقيقة 66 بنزول رمضان صبحي بديلا لمحمود حسن تريزيجيه البعيد عن مستواه.

ولكن المنتخب المصري واصل ضغطه الهجومي في الدقائق التالية ، وحالف الحظ المنتخب المصري في الدقيقة 69 اثر ضربة ركنية للكاميرون قابلها نكولو بضربة رأس ولكن الكرة ذهبت عاليا.

وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية وإن ظل المنتخب الكاميروني هو الأفضل.

وأهدر موكاندجو فرصة ذهبية للأسود في الدقيقة 79 اثر تمريرة من باسوجوج قابلها موكاندجو الخالي تماما من الرقابة بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء ولكن الكرة ذهبت عاليا.

وفيما استعد الفريقان للجوء إلى الوقت الإضافي ، باغت البديل أبو بكر المنتخب المصري بهدف الفوز في الدقيقة 88 اثر تمريرة عالية وصلت منها الكرة إليه ليهيئها لنفسه ببراعة وسط ثلاثة مدافعين مصريين ويسددها في مرمى الحضري.

وباءت محاولات الفراعنة في الدقائق الأخيرة ليتبدد حلم الفريق في إحراز اللقب الثامن بالبطولة.

بواسطة : admin
 0  0  2148

جديد الأخبار

عقد الفريق د. محمد عثمان سليمان الركابي وزير المالية والاقتصاد الوطني مؤتمرا..

التعليقات ( 0 )