• ×

02:01 صباحًا , الأربعاء 22 نوفمبر 2017

وزير الصحة يعلن انحسار الإسهالات المائية بجميع الولايات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سوداني نت رأس وزير الحكم الإتحادي الدكتور فيصل حسن إبراهيم بقاعة المؤتمرات بوزارة الصحة الإتحادية، الإجتماع المشترك للجنة الوزارية العليا واللجنة القطاعية لمجابهة إنتشار الإسهالات المائية بالسودان التي كونها رئيس الوزراء بمشاركة أعضاء اللجنة.

وناقش الإجتماع تقارير اللجان القطاعية الثلاثة التي تضم لجنة مجابهة ومتابعة إنتشار الإسهالات المائية ولجنة الإعلام واللجنة المالية ، ووقف الإجتماع علي موقف توصيل الكميات المطلوبة من الأدوية والمحاليل لغرف العزل والمؤسسات الصحية و تأمين الكلور للولايات وتفعيل الحجر الصحي وضبط دخول اللاجئين.

وأمن الاجتماع علي استمرارية الاجراءات المتخذه في المدارس واستمرار ارسال فرق الاسناد للولايات والاهتمام بالاصحاح البيئي وسلامة الاغذية وتدريب المجتمع علي غسل الايدي.

كما أكدت اللجنة بدأ الإنحسار التدريجي للمرض بكل الولايات المتأثرة وأشار التقرير للتقدم في تقديم مياة شرب نقية بكل المناطق المتأثرة بإستخدام عنصر الكلور لكل مصادر مياة الشرب داخل وخارج الشبكة بالتركيز علي المناطق الطرفية، إضافة لتركيب عدد من محطات المياه الجديدة بعدد من المحليات.

كما قدم وزير الدولة بوزارة الإعلام ياسر يوسف تقريرآ عن عمل اللجنة الإعلامية خلال الجانحة مشيرآ للموجهات التي وضعتها اللجنة فيما يتعلق بتوحيد المصدر للحديث حول الوباء.

وإستعرض الإجتماع تقرير اللجنة المالية برئاسة وزير الدولة بوزارة المالية والتخطيط الإقتصادي دكتور مجدي حسن حيث أوضح التقرير إستجابة وزارة المالية لإحتياجات وزارة الصحة الإتحادية للسيطرة علي المرض حيث تمت المصادقة علي الأموال التي خصصت لتوفير عنصر الكلور يكفي حاجة البلاد وأموال المخزون الإستراتجي من الأدوية الطارئة والمنقذة للحياة والمحاليل الوريدية والمضادات الحيوية تكفي حاجة البلاد حتي نهاية العام إضافة للمصادقة علي شراء كل المبيدات الحشرية لتفيذ حملات الرش مؤكدآ إكتمال كافة التجهزات وإستعداد وزارة المالية لتلبية حاجة وزارة الصحة الإتحادية لمواجهة الأمراض.

وأدلي وزير الصحة الإتحادي بتصريحات صحفية عقب الإجتماع أوضح فيها ان الاجتماع ناقش تقارير لجان الاسناد التي طافت الولايات خلال عطلة عيد الفطر المبارك كما استعرض الاجتماع تقرير زيارة وزير الصحة الاتحادي لولايتي النيل الابيض وشمال كردفان إضافة لتقرير وزيرة التربية والتعليم الاتحادية عن التحوطات المتخذة بالمدراس وتقرير من وزير التربية ولاية الخرطوم عن الاجراءات المتخذة بالولاية واطمنت اللجنة علي الاجراءات التي اتخذت لاستقبال الطلاب كما أطمان علي انسيابة الكلور للولايات موكدآ استقرار الوضع الصحي وسلامة مياه الشرب مضيفآ ان التحدي الذي يواجه النظام الصحي صحة البيئة.

وكشف عن ترتيبات لعقد إجتماع مع ولاة الولايات لمعالجة قضايا صحة البيئة مؤكداً إنحسار الإسهالات المائية بكل المحاور مما ساعد على إنطلاق الدراسة بمستوياتها المتعددة بكل الولايات وفق التقويم الدراسي مشيدآ بإستجابة كل القطاعات لنداء وزارة الصحة الإتحادية في التصدي للوباء.

بواسطة : admin
 0  0  664

جديد الأخبار

أعربت وزارة وزارة الخارجية السودانية عن أسفها لتحذير أمريكا لرعاياها للسفر..

التعليقات ( 0 )