• ×

02:45 مساءً , الإثنين 25 سبتمبر 2017

"الجّزيرة" تسْتفسر رئيس الوُزراء السُّوداني بخطاب رسْمي عنْ تصريحات وزير الإعلام السُّوداني

قيادات إعْلامية ترْفض مُخاطبة الجّزيرة للرّئاسة بشكل مُباشِر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سوداني نت أثار خِطابٌ وجّهه مُدير مَكْتب قناة الجّزيرة في السُّودان لمعالي النّائب الأوّل لرئيس الجُمْهوريّة ورئيس مَجْلِس الوُزراء القومي الفريق أوّل رُكْن بكري حَسن صالِح، لغطاً واسِعاً في وسائل التّواصُل الإجْتماعي ومجموعات الواتساب خاصّة بين كِبار الإعلاميين الذين اسْتنْكروا هذا الفِعْل وأدانوه مُعاتبين مُمثِّل الجّزيرة بالخُرْطوم "المُسلّمي الكبّاشي" مُؤكِّدين أن في هذا عَدْم احْترام للمُؤسّسة الأُولى في الدّولة أن تُخاطِبها قناة فضائيّة بل وتَسْتفْسِرها.

وجاء خِطاب قناة الجّزيرة لمُؤسّسة الرّئاسة السُّودانيّة في أعْقاب ما تردّد عَن قول مَنْسوب لوزير الإعْلام السُّوداني د. أحمد بلال عُثْمان إبان مُشاركته في اجْتماعات وُزراء الإعْلام العرب والذي قيل أنّه هاجم فيه قناة الجّزيرة واتّهمها بسعيها لإسْقاط النِّظام في مِصْر.

وكان وزير الإعْلام السُّوداني قد نفى التّصريحات المَنْسوبة إليه واصِفاً إيّاها بالمُفبركةـ إلأا أن مصادر أكّدت تراجع الوزير وقوله أنّها كانت تصريحات شخصيّة.

وتعرّض أحْمد بلال عُثْمان لانتقادات واسِعة جرّاء التّصريحات المنسوبة إليه مِن عدد كبير مِن الإعلاميين السُّودانيين التي وصلت حد المُطالبة بإقالته فوراً واصفةً حديثه الذي أدلى به بـ "غير المسئول" مُؤكِّدة أنه ما كان ينْبغي أن ينْجر وراء الإعْلام المصري المُعادي لقناة الجّزيرة ودوْلة قطر ليدلي بتصريحات تخالف موقف الدّولة المُحايد في المُقاطعة المفروضة على قطر من بعض الدول وبينها مصر خاصة من خلال موقعه كوزير للإعلام ونائب لرئيس الوُزراء القومي.

image

بواسطة : admin
 0  0  3542

جديد الأخبار

الصحافة: ضبط 75 متهم بالاتجار بالبشر والتهريب بالبطانة البشير وديسالين : ارادة..

التعليقات ( 0 )