• ×

01:09 مساءً , السبت 21 أكتوبر 2017

جنوبيون بالنّيل الأبيض يغتصبون (4) مُعلِّمات ويقتلون مُواطِناً دافع عنْهُنّ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سوداني نت أفاد شاهِد عيان أن لاجئون جنوبيُّون مِنْ مُعسْكر "خور الورل" بمحلية السلام الحدودية بالنّيل الأبْيض قد إقْتحموا سكناً للمُعلِّمات بالمِنْطقة وطاردوهُن واغْتصبوا (4) مُعلِّمات بطريقة مُتكرِّة وعنيفة وقاموا بهتْك أعْضاءهن الجِنْسيّة بآلات حادّة الشّيء الذي تسبب بالأذى الجّسيم لهُن لدرجة إزالة رحم إحْداهُنْ فور وُصولها للمُسْتشفى في حالة خطرة.

وقُتِل في الأحْداث شاب مِن مُواطِني المِنْطقة كان يُدافِع عَنْ زميلاته ووتم ضرْبه في رأْسه ولفظ أنْفاسه الأخيرة أثناء إسْعافه وهو في طريقه لإحدى مُسْتشفيات العاصِمة الخُرْطوم.

جاء ذلك بعَد اتِّهام بعْض المُواطنين بالمِنْطقة لطِفْل جنوبي مِنْ المُعسْكر عُمْره حوالي (14) عاماً بسرقة بعَضْ الأغْراض فقام بعْضهم بضربه وتم تَحْويله لمُسْتشفى كوستي وتلقّى العِناية بها وخرج سليماً مُعافى، وقامت الشُّرْطة بإيقافهم جميعاً بالقِسْم، إلا أن أُسْرته الجّنوبيّة وأعْداد أُخْرى مِنْ النّأزحين الجّنوبيين المُقيمين بالمُعسْكر قاموا بعَمل حَمْلة إنْتقامية على من قاموا بالإعْتداء على إبْنهم داخِل قِسْم الشُّرْطة واعتدوا على كُل من فيه وحرقوا قِسْم الشُّرطة.

وقام النّازحون الجّنوبيُّون بَعْد ذلك بحرْق المُنظّمات التي حَوْل المُعسْكر كما اعْتدت على القُوّة النِّظامية المُتواجِدة بالمِنْطقة.

وبحْسب المَصْدر فقد حاول اللّاجئون الجّنوبيُّون الإعْتداء على بقيّة المُعلِّمات المُتواجِدات بالسّكن المُخصّص لهُنّ لولا احتماءهن بالمبنى وإغْلاق الأبواب مع مُساندة بَعْض زملاءهن وسط مُحاولات مِن الجُّنوبيين لكسر الأبْواب واقْتحام المَبْنى عُنْوة لولا سماعهم لأصْوات أعْيرة ناريّة لقُوّة قادِمة لنجدة من بالمكان ففرُّوا عائدين لمُعسْكرهم.

مِنْ ناحيته أدان مُدير مَكْتب مُفوضيّة الأُمَمْ المُتّحِدة لشئون اللّاجئين بكُوستي عِماد عَبْد الرّحمن في تَصْريحات صُحُفيّة ، الأحداث المُؤْسِفة التي حَدثَت بمُعسْكر "خور الورل" ووصفها بأنّها عَملٌ تَخرْيبي علي المُمْتلكات والعَامِلين بالمُعسْكرات.

وأشاد "عِماد" باسْتِضافة الولاية لللّاجئين الجّنوبين وتَوفير الغِطاء الأمْني والإنْساني مَع تَقْديم الدّعْم اللَازِم لهُم بالمُخيّمات قائلاً "إن طبيعة عَمَل المُفوّضيّة هو عَملٌ إنْساني وأن مَسْئوليّة الدّوْلة المُسْتضيفة تحمُّل المَسْئولية الأمنيّة.

وأكد "عَبْد الرّحمن" إلْتزامهم بإحْترام حُقوق وأدبِيّات وقوانين الدّوْلة المُسْتضيفة للّاجئين وأن القانون المَحلِّي للدّوْلة المُسْتضيفة يُطبّق على اللّاجئين.

وفي السِّياق شَجَب والي النّيل الأبْيض "عَبْد الحمِيد مُوسى كاشا" في تصريحات صُحُفيّة، عَقِب اجْتماع لجْنة أمْن الوِلاية، الجّرائم اللا إنْسانية واللا أخْلاقية والأعْمال التّخريبيّة لللّاجئين الجّنوبين علي الأفْراد والمُعلِّمات والمُمْتلكات الخاصّة بالمُنظّمات الدُّوليّة بمُعسْكر "خور الورل" وقال إن الأجْهِزة الأمْنيّة تَمكّنت مِنْ إعْتقال (٧٨) فرداً مُشتبهٌ بهِم وسيتِم تَقْديمهم لمُحاكمة عادِلة.

وأضاف "كاشا" أن حُكومة الوِلاية ستَتّخِذْ كافّة الإجْراءات لحِماية أمْن المُواطنين وحِفظ مُمْتلكات المُنظّمات الدُّوليّة والوطنيّة، مُشيراً إلى أن حُكومة الوِلاية كَوّنت لجْنة للتّحْقيق في الأحْداث سَتَبْدأ عَمَلها فَوْراً ، وأكّد أن حُكومة الوِلاية ستَضلع بدوْرِها كامِلاً في حِفْظ أمْن المُواطنين والمُنظّمات الدُّوليّة وحِفْظ المُتضرِّرين.

كما قَام والي النَيل الأبْيض عصر يوم الخميس بزيارة مِيدانيّة لمُعسكّر "خور الورل"، برفقة لجْنة أمْن الولاية وعَدد مِن أعْضاء حُكومة الولاية والوُقوف على الأوْضاع بَعْد هذه الأحداث.

بواسطة : admin
 0  0  5950

جديد الأخبار

الصحافة فى أكبر عملية نوعية: ضبط 38 ألف رأس حشيش بأم درمان اجتماع بأديس اليوم ....

التعليقات ( 0 )