• ×

06:19 صباحًا , الإثنين 22 أكتوبر 2018

مباحث شرطة ولاية الخرطوم تتمكن من القبض على أخطر شبكة معتادي كسر وسرقات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سوداني نت 
تمكنت دائرة المباحث بشرطة ولاية الخرطوم ممثلة في فرعية الخرطوم بحري من القبض علي اخطر شبكة من معتادي الكسر والسرقات من المحلات التجارية والاسواق بالمنطقة والقبض علي المتهم (ع،س) الذي يعد من اخطر معتادي الاجرام وضبط بندقية كلاشنكوف و(150) طلقة نارية و كميات من المعروضات ومركبتين يستخدمها المتهمون في عمليات السرقة.

واوضح المقدم حسن محمد الامام رئيس فرعية بحري في(تصريح صحفي) انه فور ورود بلاغ كسر لمحل تجاري بشارع الزعيم الازهري وسرقة (5) شاشات (LG) بمقاسات مختلفة و(4) مكواة كهربائية + تلفون أيفون + (6) تلفون عرض تم تشكيل تيم من ضباط وأفراد الفرعية لعملية الرصد والمتابعة وجمع المعلومات تم القبض علي المتهم (ع،س) معتاد جرائم الكسر وبالتحري ارشد على (5) متهمين والارشاد علي مكان تواجد المعروضات بام درمان مشيرأ الي انه اثنا التفتيش منزل المتهم باستلام المال المسروق تم ضبط بندقية كلاشنكوف و(2) خزنة سلاح وعدد (150) طلقة نارية.

وأضاف المقدم حسن أن المتهمين اعترفوا بكسر مخزن بضائع تموينية حيث تم استرداد (50) جركانة زيت طعام + (10) كرتونة معجون (ابووردة) +(11) كرتونة معجون سيجنال باحجام مختلفة موكدأ أنه تم استرداد جميع المسروقات وتسجيل إعتراف قضائي لمتهمين توطئة لتقديمهم للعدالة.

واكد اللواء عبد العزيز حسين عوض مدير دائرة المباحث قدرة دائرته وأدارة العمليات والافرع الميدانية بمختلف محليات الولاية وادارة مكافحة سرقة السيارات في العمل الكشفي والمنعي وضبط المتهمين والشبكات المتخصصة في جرائم الكسر والخطف وسرقة السيارات وضبط المتهمين في تلك الجرائم واسترداد المسروقات وتحقيق الامن لمواطنى ولاية الخرطوم مشيداً بالدورالكبير الذي يقوم به افراد المباحث في متابعة ورصد وضبط المتهمين مؤكدا مواصلة الجهد في تنفيذ الخطة الشتوية وخطط تامين الاعياد
ودعا اللواء عبد العزيز المواطنين الى ضرورة اخذ الحيطة والحذر تجاه العمالة المنزلية والحفاظ على الاموال والممتلكات لسد الثغرات علي ضعاف النفوس كاشفاً عن القاء القبض على (2) من المتهمين الأجانب في سرقة السيارات وجرائم المتابعة.

بواسطة : admin
 0  0  2449

جديد الأخبار

بعد قطيعة امتدت لـ30 عاما، اتفق السودان والولايات المتحدة علي استئناف التعاون..

التعليقات ( 0 )