النائب الأول: سنتجاوز تجربة دارفور "المريرة"
18-02-2015 07:47

النائب الأول: سنتجاوز تجربة دارفور
سوداني نت - وكالات

أكد النائب الأول للرئيس السوداني بكري حسن صالح، جدية الحكومة في تحقيق الأمن والاستقرار وبسط هيبة الدولة، وتجاوز التجربة التي وصفها بـ"المريرة" بولايات دارفور، عبر المصالحات القبلية وتطبيق القانون وتنفيذ مشروعات التنمية الكبرى.
وخاطب صالح، أمس الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الصلح بين قبيلتي المعاليا والرزيقات بشرق دارفور، والمنعقد بمحلية مروي بالولاية الشمالية.
وطالب المؤتمرِين بضرورة التوصل لاتفاق ينهي الأزمة ويهزم آمال الراغبين في تخريب وتعكير العلاقات بولايات دارفور، مشيداً بتجربة الإدارة الأهلية في احتواء الخلافات، التي أزهقت أرواح المئات من أبناء القبيلتين.
ودعا صالح، أبناء القبيلتين لتجاوز المرارات والنظر للمصلحة العليا للوطن، وسد الثغرات وتفويت الفرصة على أعداء البلاد والسلام.
وقال، إن الحكومة حريصة على تجاوز تجربة دارفور المريرة وتحقيق الاستقرار وفرض هيبة الدولة، عبر التصالحات القبلية وسيادة حكم القانون وتنفيذ مشروعات التنمية الكبرى.
من جهته رحّب والي الولاية الشمالية إبراهيم الخضر، بقبيلتي المعاليا والرزيقات واختيارهما أرض الولاية الشمالية أرضاً محايدة لإقامة مؤتمر الصلح بين القبيلتين، مؤكداً إجراء جلسات الحوار في أجواء تسودها روح الإخاء والصفح والمودة.
ودعا القبيلتين، لتقديم تجربة أنموذجية في العفو والصفح، والتنازل والتسامح والتصافي، من أجل الإخاء والجوار وقيم التواصل والتماسك الاجتماعي ،للاستفادة منها في المستقبل.





تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


Custom Search