دراسة متخصصة توصي بمراقبة انتشار الكنائيس العشوائية
19-02-2015 10:37

دراسة متخصصة توصي بمراقبة انتشار الكنائيس العشوائية
سوداني نت - وكالات

كشفت أميرة الفاضل مدير مركز (مدا) عن أهداف دراسة الحركات الدينية ودورها في تشكيل السياسة الدولية بعد الحرب الباردة، مشيرة خلال مشاركتها في في ندوة نظمها مركز مدا بقاعة الشهيد الزبير محمد صالح أمس (الأربعاء) لتأثير الحركات الأصولية على السياسة العالمية في فترة ما بعد الحرب الباردة ،بالتركيز على الأصولية والبروتستانتية والراديكالية والإسلامية. وفي السياق أعد حسن حسين قاسم دراسة متخصصة قال إنها توصلت إلى أن فترة الحرب الباردة أسهمت بشكل كبير في نمو التيارات الأصولية، والتيارات الإسلامية الجهادية، وعلى قمتها القاعدة، وأوصت الدراسة بالاهتمام بنشاط الجماعات الدينية، وطريقة تأثيرها على المجتمع والدولة، وضرورة العمل على إنشاء وحدة لمراقبة انتشار الكنائس العشوائية في الأحياء والمناطق الفقيرة وفي المناطق الحضرية، مع التعرف على أهدافها ورؤاها وأفكارها، ووسائل تأثيرها، ومصادر مواردها المالية. وطالب الحكومات بوضع سياسات تشجع التسامح الديني، وتحدّ من الغلو والتطرف في المجتمع، وتراعي البعد الثقافي والديني للدول في تعامل السياسة الخارجية للدولة.





تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


Custom Search