الأمارات تطرُد عدداً مِن مُعارضي الحكومة السودانية خارج أراضيها
إيذاناً ببدء عهد جديد
23-02-2015 12:22

الأمارات تطرُد عدداً مِن مُعارضي الحكومة السودانية خارج أراضيها
سوداني نت

كشفت مصادر مُطّلِعة أن السُّلطات الأمارتيّة أبعدت أكثر مِن (6) مُعارضين للحكومة السُّودانيّة كانوا يُديرون أعمالهم العدائية للسُّودان مِن داخِل الأراضي الأمارتيّة.
يأتي ذلك في الوقت الذي يقوم فيه الرّئيس عُمر البشير وِفقاً لدعوة رسميّة، بزيارة تمتد لعُدّة أيّام إلى دولة الأمارات العربية المُتِّحدة على رأس وفد عالي المُستوى يُرافقه فيه عدد مِن الوُزراء والمسئولين.
وكانت العلاقات السودانية الأمارتية قد شابها نوع مِن الفتور والقطيعة الغير مُعلنة أرجعها مُحلِّلون سياسيُّون للدور الذي لعبته حكومة "السّيسي" التي تُجيد الإصطياد في الماء العكر والتي انقلبت على الرّئيس المصري المُنْتخب "مُحمّد مرسي" وعملت على إقصاء جماعة الإخوان المُسلمين مِن المسرح السّياسي واعتبرت السُّودان امتداداً لحُكم الأخوان ، حيث عملت على تثبيت صورة ذهنية سالبة عن السُّودان وحكومته في مُخيلة الدول الخليجية خاصة السُّعودية والأمارات.
وأكّد المُحلِّلون أن التغيُّرات التي شهدتها المِنْطقة مُؤخّراً أفشلت المُؤامرات المصريّة تجاه السُّودان ومُحاولة الوقيعة بينه وبين دول الخليج، خاصّة بعد تسريب تسجيلات الرّئيس المصري "السيسي" التي أظهرت أنه ينظُر للخليج فقط من خلال مطامعه الماديّة حين قال: "الفلوس عندهم زي الرُّز" بالإضافة إلى التغيير الذي حدث في السياسات الخارجيّة للمملكة العربيّة السُّعوديّة بعد وفاة الملك عبد الله وتولِّي الملك سلمان مقاليد حُكم المُملكة، واعترافه بعدم رضائه عن الدّور الذي لعبته المملكة في مصر إبان حُكم "عبد الله".





تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


Custom Search