الوطني: "الحوار" وراء انفتاح العلاقات الخارجية
23-02-2015 07:55

الوطني:
سوداني نت - وكالات

قال حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان، إن الحوار الشامل الذي دعا له الرئيس عمر البشير عبر مبادرته، أسهم بصورة كبيرة في انفتاح علاقات السودان الخارجية، مبيناً أن المعارضة ستقاطع الانتخابات حتى ولو تم تجميدها أو تأجيلها.
وقال مسؤول القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني، مصطفى عثمان إسماعيل، إن زيارة البشير للإمارات، تدل على مؤشرات لنجاح الانفتاح الخارجي للبلاد.
ورأى أن الحوار هو الوسيلة الوحيدة لتحصين السودان، مما يجري حوله الآن من مشكلات وأزمات -في إشارة لما يحدث في بعض دول المنطقة العربية -.
وأضاف إسماعيل، أن المعارضة ستقاطع الانتخابات حتى لو تم تجميدها أو تأجيلها، وقال إنها تتخبط وفقدت البوصلة التي ترشدها نحو أهدافها، وتقفز من موضوع إلى آخر دون الثبات على هدف محدد -على حد قوله-.
وأطلقت قوى معارضة سودانية، في الرابع من فبراير الحالي، حملة "ارحل" لمقاطعة الانتخابات، وأعلنت فتح باب التوقيعات أمام الجمهور وابتدعت أساليب لتعزيز حملتها، وبدأ ناشطون في الانتقال بين المنازل، لتحريض المواطنين ضد المشاركة في الانتخابات.
وسخر إسماعيل بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية، من دعوة المعارضة الداعية لمقاطعة الانتخابات، وزاد قائلاً: كان عليهم أن يدعوا جماهيرهم لكنهم يعرفون أنهم بلا ثقل جماهيري.





تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


Custom Search