كرتي: اتفاقيات مرتقبة مع دول الخليج
26-02-2015 08:19

كرتي: اتفاقيات مرتقبة مع دول الخليج
سوداني نت - وكالات

أنهى الرئيس السوداني عمر البشير، الأربعاء، زيارته إلى دولة الأمارات العربية المتحدة استمرت خمسة أيام. وقال وزير الخارجية إن الزيارة أضاءت الطريق أمام المستثمرين الإماراتيين، وأتاحت الفرصة للسودان لإبرام اتفاقيات مع دول مجلس التعاون الخليجي.
وتوقع وزير الخارجية علي كرتي، في تصريحات صحفية بمطار الخرطوم عقب عودة البشير، تبادل للزيارات من قبل الوزراء الإماراتيين للسودان في القريب العاجل، مبيناً أن البلدين اتفقا أن تكون الزيارات المتبادلة في مواقيت معلومة.
ووصف زيارة البشير بالناجحة ومثلت (فتحاً كبيراً)، وأدت غرضها، وأتاحت الفرصة أمام من يقودون الاقتصاد بالإمارات للتعرف على فرص الاستثمار في السودان.
وكشف كرتي، عن عروض قدمتها الإمارات للسودان، بنقل تجربة إنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية والطاقة الحرارية المشتركة، بعد زيارة الوفد السوداني إلى المنطقة الغربية بغرض التوسع في التجربة واستفادة السودان منها.
وزير الخارجية يقول إن ما كان يحدث في السابق هو حالة من التباعد وأن الحوار الذي جرى خلال الزيارة والمقابلات بين المسؤولين أدت إلى التقارب والفهم المشترك
وقال وزير الخارجية، إن الرئيس البشير وقف على مشاكل المغتربين، واستمع إلى قضاياهم في لقائه بالجالية السودانية في دبي، من خلال التفاعل والتواصل معهم.
وقال كرتي إن الزيارة الحالية هي الأولى للقيادة السودانية منذ فترات طويلة ظلت العلاقات فيها بين الخرطوم وأبوظبي في حالة (جمود)، لكنها لم تصل درجة القطيعة بسبب اختلاف في المواقف السياسية.
ورأى أنه قبيل هذه الزيارة كانت هناك تحركات ساعدت في تقارب وجهتي نظري البلدين حول عدد من القضايا من بينها قضايا إقليمية وأخرى أمنية. وأضاف "من حق أي دولة أن تبحث عن تواءم وتوافق معها في مواقفها".
وأعرب كرتي عن اعتقاده بأن ما كان يحدث في السابق هو حالة من التباعد، مبيناً أن الحوار الذي جرى خلال الزيارة والمقابلات بين المسؤولين أدت إلى التقارب والفهم المشترك.
كرتي قال إن اللقاءات مع المستثمرين كانت جيدة وناجحة أتاحت الفرصة للاستماع لوجهتي النظر وأجابت عن التساؤلات
وأوضح وزير الخارجية، أن زيارة الوفد السوداني تجاوزت المسائل الأمنية، وتحول النقاش إلى المصالح المشتركة وإمكانية الاستثمار في السودان، واحتياجات البلاد خلال هذه الفترة وكيفية نظر الإماراتيين إلى هذه الاحتياجات سواء في شكل شراكات أو تمويل.
وتابع "كانت هناك حاجة ملحة للحوار حول بعض الموضوعات، حتى يحدث تواءم بشأن هذه المسائل".
وكشف عن نقاش مطول من قبل الإماراتيين حول قانون الاستثمار السوداني وإمكانية البنى التحتية للبلاد والفرص المتاحة سوى للمستثمرين أو الشركات.
وقال كرتي إن اللقاءات مع المستثمرين كانت جيدة وناجحة، أتاحت الفرصة للاستماع لوجهتي النظر، وأجابت عن التساؤلات.





تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


Custom Search