مطالبة للرئاسة بآلية تنفيذ لمؤتمر المعاليا والرزيقات
26-02-2015 08:33

مطالبة للرئاسة بآلية تنفيذ لمؤتمر المعاليا والرزيقات
سوداني نت - وكالات

طالبت قيادات من قبيلتي المعاليا والرزيقات، رئاسة الجمهورية، بضرورة تكوين آلية تضطلع بمهام التنفيذ الكامل لمؤتمر الصلح، الذي يجمع القبيلتين بمدينة مروي بالولاية الشمالية، الذي يختتم أعماله خلال أيام بحضور عدد مقدر من قيادات الأطراف.
وخاطب النائب الأول للرئيس السوداني، الفريق بكري حسن صالح، في وقت سابق، الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الصلح بين قبيلتي المعاليا والرزيقات بمروي بالولاية الشمالية.
وقال عضو مجلس شورى الرزيقات محمد عيسى عليو لبرنامج "صدى الأحداث"، الذي بثته الشروق مساء الأربعاء، إن الاختيار لمدينة مروي جاء من قبل الحكومتين المركزية والولائية، وهو خيار قبلت به القبيلتان.
وأكد أن المؤتمر يواصل أعماله عبر لجان مختصة، تناقش قضايا الديات والتعويضات و القتلى والجرحى والمنهوبات، بالإضافة لبند جذور المشكلة.
وأضاف عليو:" في الأيام القليلة القادمة سيكون هناك قرار يلم شمل القبائل، والمؤتمر ينعقد بلجنة "جودية" يترأسها قاض موجود في المؤتمر ".
من جانبه أقر القيادي بقبيلة المعاليا إبراهيم حسن الباشا، أن الخلاف بين المعاليا والرزيقات له علاقة بالأرض، وأبان أن فشل مؤتمر الفولة، كان وراء اختيار مدينة مروي لعقد المؤتمر الحالي.
وأعرب عن أمله، في أن تخرج اللجان التي ترعى المؤتمر بالمعالجات المطلوبة لحل الخلاف بين القبيلتين، وأبان أن آلية التنفيذ للمخرجات، تأتي من الأهمية بمكان لاستدامة الصلح والسلام.





تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


Custom Search