"الدعم السريع" تأسر أجانب بمعارك جبل مرة
05-03-2015 09:01

سوداني نت - وكالات

كشف قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو، عن أسر أجانب من دول مجاورة، يقاتلون ضمن منسوبي الحركات المتمردة بدارفور، متعهِّداً بملاحقة المتمردين بدارفور، بينما قال جهاز الأمن، إن التمرد انحصر بمناطق محددة بدولة جنوب السودان.
ونظمت حكومة ولاية جنوب دارفور في نيالا، حفل استقبال لقوات الدعم السريع العائدة من مناطق شرق جبل مرة، بعد انتصارها في معاركها الأخيرة هناك، مع قوات حركة جيش تحرير السودان بقيادة مني اركو مناوي.
وقال دقلو، إن قواتهم أسرت بعض الأجانب مع أسرى الحركات المتمردة، وأضاف أن ذلك يدل على سوء النوايا المبيتة تجاه البلاد من المتمردين، واصفاً منسوبي الحركات بأنهم فلول مرتزقة ينفِّذون أجندة دول أجنبية معادية للسودان.
وأكد دقلو أن قواتهم ترصد تحركات حركات التمرد، وقال إن عملهم ليس محصوراً في جزء محدّد من السودان، بل يشمل كل مناطق البلاد.
من جهته قال مساعد المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات السوداني دخر الزمان عمر، إن انتصارات قوات الدعم السريع المتتالية على المتمردين في دارفور وجنوب كردفان، تعتبر رسالة لمن أسماهم بالمتاجرين بقضايا أهل دارفور في العواصم الأجنبية، وإنذاراً "للطابور الخامس" الذي يتعاون مع المتمردين.
وأشار إلى أن قوات الدعم السريع، طاردت متمردي حركة مناوي وكبدتهم خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات، وأسرت بعضهم خلال هذا الأسبوع بشرق جبل مرة.
وقال عمر، "إن التمرد الآن أصبح يستجير بأعداء الوطن وهو محصور الآن في مناطق بدولة جنوب السودان، ومصيره الخذي والانهزام ولن تقوم له قائمة بعد اليوم".





تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


Custom Search