مقتل 40 مواطناً في هجوم التمرد بجنوب كردفان
16-03-2015 09:08

مقتل 40 مواطناً في هجوم التمرد بجنوب كردفان
سوداني نت - وكالات

أعلن والي جنوب كردفان، آدم الفكي، مقتل 40 مواطناً وجرح 45، وتدمير الكثير من المنازل، وفقدان 250 أسرة لممتلكاتها بكلوقي، وحرق 450 منزلاً بالرحمانية، إثر الهجوم الغادر الذي شنته الجبهة الثورية المتمردة يوم الخميس، على المنطقتين.
وكانت القوات المسلحة السودانية، قالت - الخميس الماضي - إن قواتها صدَّت هجوماً شنّه متمردو الجيش الشعبي صباح الخميس، على مدينة كلوقي بولاية جنوب كردفان، مؤكداً أن "فلول" المتمردين، خسروا عدداً كبيراً من مقاتليهم، بعد أن بسط الجيش السوداني سيطرته على الموقف.
وقال الفكي في اتصال هاتفي مع "الشروق" إن القوات المسلحة والقوات الأمنية الأخرى، أحكمت سيطرتها كاملة على الأوضاع الأمنية بمدينة كلوقي، وبدأ المواطنون يعودون إلى حياتهم الطبيعية.
وأضاف أن لجنة مشكّلة برئاسة معتمد محلية كلوقي، ما زالت تجري عمليات حصر الخسائر التي تكتمل يوم الاثنين، ونبّه لوجود خسائر كبيرة وسط ممتلكات المواطنين العزل.
والي جنوب كردفان آدم الفكي يؤكد وصول 5 آلاف نازح لمنطقة أبوجبيهة قادمين من الرحمانية وقال الولاية تعمل لإعادتهم لمنطقتهم بعد سيطرة الجيش على جميع المناطق المستهدفة
وكشف والي جنوب كردفان، عن وجود 5 آلاف نازح وصلوا منطقة أبوجبيهة قادمين من الرحمانية، وقال الولاية تعمل الآن لإعادتهم لمنطقتهم، بعد سيطرة الجيش على جميع المناطق المستهدفة من أجل زعزعة الانتخابات المقبلة.
وأضاف أن امتحانات الشهادة السودانية ستنطلق في مدينة كلوقي الاثنين.
بدورها أعلنت مفوضية العون الإنساني بمحلية أبوجبيهة، عن وصول نحو ثلاثة آلاف وسبعمائة وأربعين مواطناً، فروا من منطقة الرحمانية.
وقالت مفوضة العون الإنساني بالمحلية، راوية كمال لـ "الشروق"، إن المفوضية عبر شركائها من المنظمات الوطنية، قدمت الدعومات الأولية للمتأثرين، خاصة النساء والأطفال.
وأضافت أن المفوضية ستضطلع بدورها كاملاً تجاه المتأثرين، إلى حين تحسّن الأوضاع الأمنية وعودتهم إليها، وأثنت في حديثها على الدعم السخي الذي قدمته المجتمعات المحلية للمواطنين.





تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


Custom Search