أبوقردة يلتقي وفد الكوميسا المشارك في مراقبة الانتخابات
15-04-2015 01:06

أبوقردة يلتقي وفد الكوميسا المشارك في مراقبة الانتخابات
سوداني نت - وكالات

التقى السيد بحر ادريس أبوقردة وزير الصحة الاتحادي رئيس حزب التحرير والعدالة بمكتبه اليوم بوفد الكوميسا المراقب للانتخابات في السودان برئاسة اونرابو ايماكيل ناهايو
وقال أبوقردة عقب اللقاء إنه قدم للوفد شرحا حول تحول الحركة إلى حزب سياسي ، مشيرا إلى إنه من الطبيعي بعد توقيع اتفاقية الدوحة لسلام دارفور في العام 2011م التحول من عمل عسكري اليى عمل سلمي وبالتالي إلى حزب سياسي . مشيرا إلى أن توقيع الاتفاقية وجد ترحيبا واعترافا دوليا بقضاياهم.
وأكد إن قرار مشاركة حزب العدالة في الانتخابات جاء من أجل تحقيق الوحدة والسلام بالبلاد ، مشيرا الى أن الحكومة كان لابد لها أن تجري الانتخابات لملء الفراغ الدستوري وتحقيق الشرعية. وأضاف إن المشاركة فرصة طيبة لاختبار برنامجنا وطرحنا للمواطن السوداني..
كما أوضح أبوقردة إن حزب العدالة والتحرير شارك في 116 دائرة منها 53 دائرة قومية و73 دائرة جغراقية، بجانب مشاركة المرأة في قوائم الحزب.
وقال إن الحزب نظم حملات انتخابية طافت ولايات الجزيرة وسنار والقضارف وكسلا وحلفا الجديدة بجانب ولايات دارفور الخمس في محليات تلس وكاس حيث كان ختام الحملة في زالنجي .
وأكد أن وضعهم في الانتخابات جيد بشهادة المفوضية ومن الاحزاب من حيث حجم المشاركة ، وتوقع فوز حزبه بنتائج معقولة في الانتخابات.
وقال ان الوفد استفسرنا حول الإقتراع ، وقال اوضحنا لهم ان المشاركة في الخرطوم ليست بالكثافة المطلوبة، مؤكدا المشاركة الكبيرة والواسعة بالولايات.
وحول مقاطعة الاحزاب أوضح إن السودان مر بتغيرات كثيرة في العقود الماضية ، مشيرا إلى إن الثقل السياسي للاحزاب الكبيرة ليس كما كان في الماضي. مؤكدا ضرورة المشاركة والتدرج لتحقيق الوضع الأقضل .
ونوه ابوقردة الى ضرورة الاستمرار في الحوار الوطني وضمان مشاركة الجميع وتحقيق الاستقرار في
البلاد.
ومن جانبها عبرت رئيسة وفد الكوميسا عن سعادتها بالمشاركة في مراقبة الانتخابات والتعاون مع حكومة السودان للوصول سويا لتحقيق انتخابات حرة ونزيهة، مضيفة اننا جئنا للمشاركة ممثلين للكوميسا.
وثمنت رئيسة الوفد تحول الحركة من عمل مسلح إلى عمل سلمي والتعاون مع الحكومة للوصول الي سلام والمشاركة في مراقبة الانتخابات لتحقيق الوحدة الوطنية للسودانيين والعمل لإجراء الحوار الوطني .
واشارت إلى إن الأحزاب التي لم تشارك في الانتخابات لها اسبابها الخاصة بها كاحزاب سياسية .
وحول الزيارات التى قام بها الوفد لمراكز الاقتراع لمراقبة الانتخابات ، أوضحت إنهم قاموا بزيارة عدد من المراكز بولاية الخرطوم والنيل الأبيض والجزيرة ، مشيرة إلى إن صغر حجم الوفد لم يمكنهم من الوصول لكافة الولايات. مشيرة إلى أن الوفد سيقدم تقريرا بذلك في نهاية الزيارة .





تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


Custom Search