الخارجية تستدعي سفراء "الترويكا" بشأن الانتخابات
22-04-2015 07:47

الخارجية تستدعي سفراء
سوداني نت - وكالات

أبلغت وزارة الخارجية السودانية، رسمياً سفراء دول الترويكا بالخرطوم (بريطانيا والنرويج وأميركا) وسفير الاتحاد الأوروبي احتجاجها على موقفهم من الانتخابات، مؤكدة استمرار السودان في تنفيذ مبادرة الحوار الوطني عقب إعلان نتائج الانتخابات وتشكيل الحكومة الجديدة
واستدعت الخارجية بعد ظهر الثلاثاء السفراء، حيث نقل لهم وكيل وزارة الخارجية بالإنابة احتجاج الخارجية وإدانتها الشديدة لما تضمنه بيان الترويكا من معلومات خاطئة ومواقف مسبقة عن الانتخابات في السودان.
وسلَّم السفراء المذكورين، كلاً على حدة، نسخة مكتوبة من رد الحكومة السودانية على بيان الترويكا.
وأكد بيان الخارجية الذي تسلمه السفراء أن الانتخابات شأن سوداني خالص يقرر فيه السودانيون وليس لأي جهة أخرى حق التدخل أو إبداء الرأي.
وأدان البيان الذي أصدرته مجموعة الترويكا (النرويج والولايات المتحدة وبريطانيا)، والذي عده تدخلاً سافراً في الشؤون الداخلية للبلاد.
الخارجية ذكرت أن الانتخابات تمت في أجواء هادئة بشهادة العديد من المنظمات الدولية والإقليمية والمهتمين الذين شاركوا في مراقبتها من مختلف دول العالم
وأكدت الخارجية عزم السودان على الاستمرار في الجهود الرامية لإنجاح مبادرة الحوار الوطني في السودان عقب إعلان نتائج الانتخابات وتشكيل الحكومة الجديدة .
وقالت إن بيان الترويكا أغفل عمداً الإدانة الصريحة لمحاولات حركات التمرد ممارسة العنف وزعزعة الأمن والاستقرار خلال العملية الانتخابية، وذلك بالقصف المباشر على مدينة كادقلي الذي استهدف منع المواطنين من الإدلاء بأصواتهم وعرقلة سير الانتخابات في ولاية جنوب كردفان.
وذكرت الخارجية السودانية أن العملية الانتخابية في السودان تمت في أجواء هادئة بشهادة العديد من المنظمات الدولية والإقليمية والمهتمين من مختلف دول العالم الذين شاركوا في مراقبتها، والذين أكدوا في تقاريرهم سلامة ونزاهة الإجراءات والعملية الانتخابية، وأنها اتسمت بالشفافية والتزمت المعايير الدولية في الانتخابات .
من جهته، وصف وزير الإعلام أحمد بلال، الناطق الرسمي باسم الحكومة البيان الذي أصدرته دول الترويكا حول نتائج الانتخابات بأنه حديث خطير يدل على عدم حياد الترويكا وانحيازها للمعارضة وحملة السلاح وتشجيعها لاستمرار العنف في السودان.
وقال إن العملية الانتخابية بالبلاد تمت في أجواء هادئة ولم يكن فيها عنف، مضيفاً أن رأي دول الترويكا معروف منذ مقاطعتها لإجراء الانتخابات بالبلاد، مؤكداً أنها منحازة للمعارضة المسلحة وليست محايدة، وقال إن الانتخابات جرت بنزاهة وشفافية.
وأضاف بلال أن حديث الترويكا يؤكد أنها تضع كل ثقتها في المعارضة المسلحة، مشيراً إلى أنه بهذا الحديث لا يمكن السماح لها بعد ذلك بدور وسيط.





تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


Custom Search