الأمن: جيوب صغيرة للتمرد سننظفها العام الحالي
26-04-2015 08:23

الأمن: جيوب صغيرة للتمرد سننظفها العام الحالي
سوداني نت - وكالات

قال المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات السوداني الفريق أول محمد عطا، أن العام الحالي سيكون الأخير لحسم التمرد في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق وإقليم دارفور، مؤكداً أنه تبقت جيوب صغيرة تقوم قوات الدعم السريع بتنظيفها.
وتعهَّد محمد عطا، لدى مخاطبته تخريج الدفعة (79) والدفعة (5) فنيين من منسوبي جهاز الأمن بكرري شمالي أمدرمان، السبت، باستمرار عمليات (الصيف الحاسم)، مؤكداً أن هذا العام سيكون آخر عام للتمرد.
وكشف عطا في خطابه - بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية - عن عمليات تنظيف كثيفة للمتمردين في دارفور، تنفذها قوات الدعم السريع التابعة للجهاز.
وأبان أن القوات المسلحة بدأت أيضاً الآن مرحلة جديدة بجنوب كردفان لنظافة التمرد وحماية المواطنين بالمنطقة.
مدير جهاز الأمن قال إن هناك من اعتاد على مدى 30 عاماً الخداع والكذب على المواطنين والخواجات وأن الجهاز سيعمل على إظهار الحقائق
وقال: "كان البعض يعتمد على أن هناك بعض الجيوب من التمرد لا تزال موجودة لزعزعة الأمن والاستقرار وإيقاف مسيرة النهضة".
وأضاف "هذا الزمن انتهى والصيف الحاسم مستمر، والتمرد أصبح بسيطاً، ومنسوبو جهاز الأمن قادرون على إنهائه".
وأشار عطا إلى اعتداءات التمرد على المواطنين العزل والأطفال والنساء خلال فترة الانتخابات بجنوب كردفان. وقال: "هؤلاء لن يوقفوا مسيرة الشعب السوداني نحو النهضة والعلو".
وأكد أن من كانوا يحلمون ويريدون تخريب الانتخابات ومناطق البترول نقول لهم إن مناطق البترول آمنة، والانتخابات انتهت في أمان وسلام.
ومضى مدير جهاز الأمن ليقول إن هناك من اعتاد على مدى 30 عاماً الخداع والكذب على المواطنين و(الخواجات)، مضيفاً "لكن السودانيين لن ينطلي عليهم شيء"، مشيراً إلى أن الجهاز سيعمل على إظهار الحقائق.
وأوضح أن هناك من بث إشاعات خلال الانتخابات بأن جهاز الأمن اعتقل الناس، لكن لم يصدقهم أحد، قائلاً "جهاز الأمن لم يعتقل أو يجبر أي شخص".
وطالب مدير الأمن المعارضة بالاستماع لنداء الحوار والتوافق والانضمام لمسيرة البناء. وقال إن المسيرة ماضية ولن يؤخرها شيء.
وزاد قائلاً "إن هناك من كان في السابق يعتمد على حصار البلد من الخارج"، مؤكداً تحسن علاقات السودان مع الدول الخارجية، ووصفها بأنها الآن على أحسن ما يكون، خاصة مع الأصدقاء والعرب والأفارقة.
وأشاد بالشعب السوداني، وقال إنه كعادته قدَّم خلال الانتخابات درساً بليغاً في الوطنية. وقال إن العملية الانتخابية انتهت وسط أجواء يسودها الهدوء والأمن والديمقراطية رغم الشائعات.
وأبان أن المرحلة القادمة مرحلة مهمة للسودان في عمليات البناء والتعمير والنهضة والتنمية الشاملة والحوار الوطني.





تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


Custom Search