• ×

02:59 مساءً , الجمعة 15 ديسمبر 2017

والي الخرطوم يزور هيئة الخرطوم للطباعة و النشر ويطلع على إنتاجها من الكتب والمجلات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سوداني نت أكد والي الخرطوم فريق أول ركن مهندس عبدالرحيم محمد حسين أن قضية الثقافة من القضايا المهمة والتي تهم كل الناس بإعتبارها جوهر المعرفة ، وهي التى تحفظ تاريخ الأمم وتراثها وثقافتها ، جاء ذلك لدى زيارته هيئة الخرطوم للصحافة والنشر وبرفقته السيد وزير الثقافة والإعلام د . محمد يوسف الدقير.

وتفقد سيادته أثناء الزيارة معرض المائة كتاب بمبانى الهيئة ووقف عند عدد كبير من العناوين مشيدا ًبمشروع المائة كتاب في الثقافة السودانية وبما أنجزته الهيئة ، مشيرا ًإلى أن الثقافة السودانية تحتاج الى مثل هذا النشر الموسع باعتبار أن هناك علماء وكُتّاب كبار بالسودان في مجال العلوم والمعارف يجب أن يعرفهم الناس من خلال نشر أعمالهم ، ويجب أن يُقدموا للعالم من خلال المشاركات فى المعارض الخارجية عبر طباعة ونشر منتوجهم الثقافي حتي ننتقل من الثقافة الشفاهية الى الثقافة المعروفة وأضاف الوالى ان هناك كتب وبحوث مميزة في الجامعات السودانية وهناك كتابات عظيمة في تاريخ الهجرات والثقافة يجب أن تجد حظها من النشر.

الى ذلك استعرض الأستاذ . غسان على عثمان المدير العام لهيئة الخرطوم للصحافة والنشر مشروعات الهيئة ومطبوعاتها المتمثلة في مشروع المائة كتاب والاصدارات الصحفية لمجلتي الخرطوم الجديدة وسمسمة للاطفال كأطول الاصدارات الصحفية عمرا فى عالم الصحافة السودانية حتى الان
الى ذلك استمع الوالى إلى عدد من كبار الكُتّاب والمثقفين الذىن إلتقى بهم بمقر الهيئة ، حيث أكد التشكيلى الأستاذ إبراهيم العوام أن مشروع المائة كتاب من المشاريع الرائدة ، وأثني على إتجاه الهيئة فى مبادرة الألف كتاب التى تتبناها الهيئة برعاية رئاسة الجمهورية ، مشيراً الى ضرورة أن يتم دعم الهيئة حتى تنفذ هذا المشروع الكبير.

كما تحدث الكاتب الكبير الاستاذ ابراهيم اسحق مشيداً بمجهود وزارة الثقافة والاعلام وهيئة الخرطوم للصحافة والنشر وشاكرا ًلهم طباعة العديد من أعماله مشيراً إلى أن الخرطوم هي الواجهة الثقافية للبلاد لذا وجب دعم أي عمل ثقافى يصب في هذا الاطار.

و أشار الدكتور خالد فرح إلى أن نشاط الهيئة يجب أن يمتد الى كل ولايات باعتبار أن الهيئة تطبع لكُتاب من مختلف أنحاء السودان والخرطوم هى عاصمة كل الولايات،
أما الاستاذ . إبراهيم آدم اسحق فأشار إلى تفرد السودانييون فى مجالات عديدة فى الطب والهندسة وغيرها ، وآن الآوان لتغيير المقولة الغير عادلة و التى تقول أن الخرطوم تقرأ فقط والنظر الى أن الكتاب والنشر هما بوابة الثقافة ويجب دعمها حتى نستطيع أن نقدم أنفسنا إلى الناس.

بواسطة : admin
 0  0  3226

جديد الأخبار

التعليقات ( 0 )