• ×

02:54 مساءً , الجمعة 15 ديسمبر 2017

خبير: يحذر الأمن السوداني من تفشي أوبئة حيوانية بأيدي مصرية في السودان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سوداني نت حذّر الخبير السُّوداني والنّاشِط الدّكتور عُمر فضل المولى الأجهزة الأمنية السُّودانيّة مِن إنتشار أوبئة وأمراض حيوانية في عدد من مناطق وقُرى وسط السُّودان مُؤكِّداً أن هُنالك أيدي مصرية ضالعة في هذه الجريمة التي تهدف إلأى تخريب الإقتصاد السوداني عبر القضاء على ثروته الحيوانية وإصابتها بالأوبئة المُميتة المُعدية.

وكان الدّكتور عُمر فضل المُولى والذي يعمل استشارياً تقنياً لدى حكومة أبوظبي قد كتب على صفحته بالفيس بوك ما يلي:
"إلى من يهمه الأمر من المسئولين والمختصين:

تذكرون حادثة الخراف المهربة من حدود مصر والتي تم الشك فيها وحجزها وتبين أن بها أوبئة غريبة وأنها خراف حامله للأمراض المعدية بغرض إلحاق الضرر بثروتنا الحيوانيه وتمت إبادتها؟ أخبرني أحد أبناء ولاية الجزيرة وأحد أقدم البياطره في المنطقه أن ثروتنا الحيوانيه تواجه اوبئه غريبه ومنتشرة بطريقه مخيفه، والأسوأ هو أن البياطره يفاجأون بها لكونهم لا يتوقعون إصابة غريبة مختلفة عن الأمراض المتوطنة والمعروفه في المنطقة.

وأَضاف الدكتور عُمر "أحد أبناء المنطقة في الجزيرة أيضاً قال لي إنه يشك أن المصريين الذين يتجولون بالدراجات النارية في قرى الجزيرة بهدف بيع الأواني وغيرها من التجارات الهامشية التي لا تدر أي نوع من الربح هم في واقع الأمر أفراد مخابرات وهم من ينقل هذه الأمراض فيحقن بها المواشي في غفلة من الرقباء بدليل أنهم يتجولون في أوقات يكون فيها الجميع في عمله.
"

وقال فضل الله "أنا هنا أنبه الأجهزة الأمنية للتحقق من الأمر كما أنبه أبناءنا البياطرة وخاصه الشباب منهم للانتباه لما ورد ذكره في التقارير عن المواشي التي تمت إبادتها ولنتائج الفحوصات اليومية للمواشي وتدوين أسماء وأنواع الأمراض وتبادلها فيما بينهم حتي تسهل عمليه التشخيص عليهم ولتنبيه السلطات المسئولة في حال تفشي أمراض جديدة."

وقطع الدكتور عُمر في خاتمة حديثه أن له قناعات راسخة بأن مِصر تشن حرباً على السودان قائلاً: "أنا عندي قناعة لا يتطرق إليها شك أن الحرب التي تشنها مصر على السودان هي أكبر من كل تصور وأعمق من كل التوقعات وضررها على البلاد سيكون في عمودها الفقري في ثروتها الحيوانية وفي إنسان السودان نفسه. أنا أتهم المخابرات المصرية بأنها هي وراء تفشي الأوبئة والسرطانات مؤخرا في البلاد وانتشار الأمراض الغريبة في ثروتنا الحيوانية والحرائق في الولاية الشمالية ومحاولات تخريب المشاريع الزراعية الجديدة عن طريق تلويث الشتول. وأدعو الشعب السوداني لمعاملة كل مصري موجود داخل البلاد بأقصى درجات الريبة والحذر. وأدعو السلطات السودانية لأخذ الأمر مأخذ الجد."

وكانت السلطات السودانية قد وضعت يدها نهاية شهر أبريل المنصرم على قطيع خِراف مُهرّب مِ، إلى السودان من مِصر به عدد "175" رأس ضأن مُصابة بعدة أمراض على رأسها الحُمّى القُلاعية وحمى الوادي المتصدع، وقامت بإبادتها على الفور بذبحها وحرقها.

بواسطة : admin
 0  0  2271

جديد الأخبار

التعليقات ( 0 )