• ×

02:55 مساءً , الجمعة 15 ديسمبر 2017

الوزير ((كمال حسن على )) :لن نتخذ موقفا يضر بمصر

قال ان نهر النيل هو قدرنا المشترك

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سوداني نت . وكالات قال وزير الدولة بوزارة الخارجية كمال حسن على ,امس (السبت), الذى انهى عمله كسفير للخرطوم فى القاهرة , ان بلاده لن تقف موقفا يضر بمصر , بخصوص سد النهضة الاثيوبى , وان الفترة المقبلة ستشهد مزيدا من التعاون .
واكد " على " فى تصريحات صحفية ان التنسيق بين البلدين الجارين سيتسع على جميع المستويات.
وقال ردا على سؤال حول موقف بلاده من ازمة (سد النهضة) , قال ان التنسيق بشأن قضية مياه النيل سيتعزز فى الفترة المقبلة , مؤكدا ان (السودان لن يقف موقفا يضر مصر ).
واضاف : "لدينا رؤانا ونعتقد ان الطريق الوحيد للوصول الى حل فى قضية المياه هو التعاون .
وتابع يقول "نهر النيل هو قدرنا المشترك من منبعه الى مصبه, ولابد من التعاون بين دوله , وفى اطار ذلك تبرز الخلافات هنا وهناك , ولن تحل هذه الخلافات الا بمزيد من الحوار والنقاش ".
من جانبة قال المدير السابق للموارد المائية بالامم المتحدة , المصري دكتور ."هشام عبد الغني " ان المصالح المشتركة بين السودان واثيوبيا هى ماتجعل الخرطوم تتخذ موقفا وسطا فى ازمة سد النهضة الاثيوبي .
واضاف " عبد الغني " فى مكالمة هاتفية ببرنامج تلفزيوني ( كنا نتمني ان يكون موقف السودان داعما لمصر مثل ماكان فى السنوات السابقة , بعتبار ان موقف البلدين واحد , ويتعاملمن مع ملف حوض النيل من منطلق واحد).

بواسطة : admin
 2  0  1805

جديد الأخبار

التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    23-02-2014 09:11 مساءً wad nabag :
    لغه العواطف تصلح لتعميق العلاقات الاسريه كعلاقه االزوج بزوجته والاب بابنائه والام ببناتها ولاتصلح للحفاظ علي مصالح الدول الاستراتيجيه فتاريخ العلاقات السودانيه المصريه يؤكد ذلك . فمصر حكومه ودوله وشعبا وقفت مرتين مع القوي الخارجيه لغزو السودان بالرغم من كونها(جاره وشقيقه ومسلمه) حفاظا لمصالحها ف في مياه النيل .الاولي عند غزو محمدعلي الالباني للسودان متمردا علي الخلافه العثمانيه في الباب العالي ومنفردا بحكم مصر طلبا لتامين المياه والرجال والمعادن, والثانيه مع الاستعمار الانجليزي لاخماد الثوره المهديه وضمان تدفق المياه ولنهب الموارد.
    فلم تشفع للسودان الجيره ولا الاسلام و لا حتي الاخوه من تحالف الحكومه والدوله والشعب المصري مع الاستعمار لغزو السودان لسحق ثورته وقتل ابنائه للحفاظ علي المصالح المصريه والانجليزيه العليا في ( السودان) (الشقيق ) وفي المقدمه مياه النيل!!
    والسيد الوزير من واجبه الحفاظ علي مصالح السودان الاستراتيجيه لا علي مصالح مصر في حاله تناقض مصالح مصر مع اثيوبيا في مياه النيل , فمصر لديها من الوزراء للتاكد من عدم الاضرار بمصالحها ,وتعرف كيفيه الحفاظ عليها ولو بالتحالف مع الشيطان .والله من وراء القصد ... ودنبق.
  • #2
    24-02-2014 03:29 صباحًا wad nabag :
    الكعبه لها رب يحميها !! كان ولايزال وسيظل يفعل ذلك !! وبحيره (تانا) وماؤها وغيرها من البحيرات فوق الهضبه الاثيوبيه منذ امد بعيد!! ومياه الامطار الغزيره تهطل طوال فوق الهضبه الاثيوبيه تذهب منها 85 مليار للنيل الازرق!! ومسؤليه الكلام عن خطوره حدوث انشقاقات وتصدعات أرضية فى هذه المنطقة جراء تخزين مياه سد النهضه يتحملها من يقوله من خبراء سدود المياه.
    ولكننا نعقب علي تصريحات السيد وزير الدوله للشئون الخارجيه الذي قال فيه ( لن نتخذ موقفا يضر بمصر) بتذكيرنا له بالتركيز علي مصالح وفوائد الشعب السوداني من المشاركه في تمويل وانشاء وبناء واداره سد النهضه !!وان نترك للاخوه المصريون اتخاذ القرار بالمشاركه مثلنا تماما من عدمه لتكون الفائده ثلاثيه الابعاد, فهم اقدرعلي الحفاظ علي مصالحهم منا اولا, واجدر بان يتحملوا مسؤليه قرارهم ثانيا, واستحقاق اثيوبيا لاستنباط الكهرباء والسودان لاقامه نهضته الزراعيه واستفادته من كهرباء السد تحتاجان لقرارمصري شجاع بالموافقه لانشاء السد ومشاركتهم في التمويل والبناء والتملك والاداره .
    تاريخ العلاقات السودانيه المصريه يوضح بجلاء اخطاء اداره ملف المياه من الجانب المصري والمتمثل في عدم توازن اتفاقيتي عام 25 مع اثيوبيا وام 59مع السودان وقد ان اوان تصحيح وتعديل هاتين الاتفاقيتين بقرار المشاركه في السد والاداره المشتركه لملف المياه.والله من وراء القصد ودنبق.