• ×

08:43 صباحًا , الخميس 17 أغسطس 2017

راشد عبد الرحيم
بواسطة  راشد عبد الرحيم

الجهل بالدين و الواتساب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تنتشر في مجموعات الواتساب هذه الأيام مقاطع مؤلمة تبين نساء من أعمار مختلفة من حوالي العشرين عاما إلي أكثر من خمسين عاما و هن يقدمن إفادات تبين أنهن لا يعلمن شيئا يذكر عن الإسلام، لا يعرفن الرسول( صل الله عليه و سلم ) و لا يؤدين الصلاة طوال عمرهن و لا يحفظن من القرآن ما يؤدين به فرائضهن و علي راسها الصلاة و بالطبع لا يعرفن الصوم.
المؤلم في المقطع أنه في مناطق تعد من أطراف العاصمة الخرطوم و ليس في الأرياف البعيدة و ليس في الخلاء.
قبل هذا المقطع شاهدت مقاطع مشابهة صورت خارج السودان و من دولة عربية و مسلمة تبين نساء و رجال أيضا لا يعرفن أسس دينهن الإسلام من هو الرسول عليه أفضل الصلاة و السلام و لا يعرفن الصلاة.
المقطع السوداني يمكن أن يكون دليلا علي شبهة محاولة تقليد و هنا تأت قضية مهمة و هي الحق في الخصوصية إذ أنه من الواضح أن من تم تصويرهن لا يعرفن عن الذي يتم لهن و أنهن سيواجهن عملية نشر و بث واسعة يظهرن فيها بالشكل كاملا دون إخفاء معالم بل و أيضا بالإسم و موقع السكن.
كل هذا لا ينف الخطر الماحق من الوضع المزري الذي وصلته بلادنا و أهلنا من تفش لجهل و جهالة واسعة.
كنت أتابع الأخبار عن عمليات تجنيد للأطفال في الحرب في دارفور و ايضا المعارك التي دفعت بالكثير من المواطنين و منهم كثير من النساء و الأطفال الذين فقدوا الكثير و مما فقدوه التعلم و المعرفة حيث لا مدارس تفك الخط و لا خلاوي تعلم الدين زو الفقه و العبادات.
و إذا كانت جامعاتنا تضم طلابا لا يعرفون الشخصيات المهمة و البارزة و المعروفة في الحياة العامة و السياسية فإن وجود من يجهل اسس دينه ليست بالأمر المستغرب و لا المستبعد.
أنظر إلي جماعاتنا الإسلامية و أحزابنا إسلامية التوجه كم حظها من العمل لنشر الفقه و الإسلام و التعريف به ؟ و كما حظها من البحث و السعي للوزرات و المواقع و الإنتشار في الجامعات و المؤسسات الكبري.
نسمع و نقرأ عن جهات توزع الأموال و الأدوية و تسعي في الخير و رعاية الأيتام و لكن لا أطالع من يمشون بين الناس لا في المدن و لا في أطرافها لتبيان و تعريف الناس بأسس دينهم.
للأسف هذا واقع مشين و لكنه حقيقي أن تجد بشرا تجاوزا من العمر أكثره أو دخلوا الشباب و ريعانه و لكنهم لا يعرفون رسولهم و لا صلواتهم و لا صومهم
من المسؤل؟


 0  0  968

جديد الأخبار

ألوان: المراجع العام: (شوامخ ) تعمل خارج نظام التحصيل الإلكتروني رئيس الجمهورية..

التعليقات ( 0 )