• ×

02:44 مساءً , السبت 20 أكتوبر 2018

الشرطة تكشف حقيقة إدعاء "أب" قال إن إبنه تعرّض لاعتداء وحشي من عصابة مواتر

طالب رئيس الجُمْهوريّة بالتّدخُّل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سوداني نت 

كَشَف مَصْدر رفيع في الشُّرطة لموقِع "سوداني نت" عن كذب إدِّعاء أحد الآباء الذي روّج مقالاً مُلفّقاً في وسائل التّواصُل الإجْتماعي يُناشِد فيه رئيس الجُمْهوريّة بالتّدخُل بحُجّة أن هُنالك عصابة تقود درّاجات ناريّة وتتسلّح بالسّلاح الأبيض قامت بالإعْتداء على إبْنه في ضاحية أُمْدرمان الثّورات.

وقال الأب في عُنوان مقاله الكاذِب مُناشِداً رئيس الجُمْهوريّة:

"للسيد رئيس الجمهوريه مباشرتا
وبدون تسلسل ..
لقد واجهت ولايه الخرطوم وخلال الفتره الماضيه العديد من الحوادث الكارثيه وخاصه مدينه امدرمان العريقه وبما اننى امدرمانى المولد والنشاه ابا عن جد اوجه هذا النداء للسيد الرئيس مباشرتا ..
الى متى والى اين نحن ماضون
"

واسْتطرد في مقاله الكاذِب واصِفاً أحْداثاً لم تقع على الإطلاق قائلاً :

"اول امس تعرض ابنى والذى هو ابن لكل اهل امدرمان لمعرفتهم الوثيقه به خالد نورالدين الكردى ابن ال 24 عاما وبينما هو يغادر منزل عمه فى حوالى الساعه الحادى عشر مساءا من لفه ال 21 بشارع الوادى يوم الاثنين 17 / 7 تعرض له 11 فرد يقودون مواتر واعترضو طريقه وهم يحملون سكاكين وسواطير وطالبوه با يعطيهم موبايله والقروش التى بحوزته تحت التهديد والترهيب وبما اننا لم نربى ابنائنا للخضوع للزله او الجبن والخوف كسائر ابناء امدرمان رفض ان يعطيهم ما طلبوه وهنا دار التصادم وقاومهم واستحمل طعناتهم وتكالبهم عليه يالضرب بالسواطير والسكاكين والسنج واخيرا خارت قواه وسط دمائه فسقط ارضا وهو ممسكا بان لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا وهو صارعهم واصاب منهم 3 ولمن بداو الناس بالتجمع هربو بالمواتر وكان ممسكا بواحد منهم فات للاسف لم يساعده احد بان لا يهرب من كان ممسكا به فرجع اتنين منهم وفكوه من ابنى وفرو كل هذا حصل فى ظرف 20 دقيقه واخيرا اتى اتنين من اصدقائه وابلغو النجده مرارا ولم يحضرو فاخذوه الى قسم شرطه مدينه النيل وهناك دونو البلاغ واخذو اورنيك 8 وذهبو به لمستشفى النو والتى صادف وجود طبيبتان جزاهما الله خيرا قاما بالواجب وسرعه اسعافه وايقاف نزيف الدم واتصل بى صديقه ليخبرنى بالحصل وذهبت للمستشفى الساعه 1 صباحا ووجدته كما فى الصور واحمدالله واشكر فضله ان نقول قدر اخف من قدر البلاغ رقمه 883 الماده 139 الاذى الجسيم المتحرى مساعد شرطه مبارك حسن"
(((إنتهت رواية الأب الكاذِبة)))
image

وأكّد المَصْدر الشُّرطي الرّفيع لـ "سوداني نت" أن الوقائع الحقيقية لما حدث تمثّلت في أن المُتّهم "أحمد البكري" كان قد ذهب لمنزل المُتّهم "خالد الكردي" ولم يجده وعاد أدراجه إلا أنّه تلقّى مُكالمة هاتفيّة من المُتّهم "خالد الكُرْدي" الذي اسْتهجن حُضوره لمنزل ذويه وطلب منه مقابلته في لفّة الحارة الواحد وعشرين بالثّورة وبمجرد رؤيته له قام بضربه ضربا مُبرحاً وتعاركا بعدها وسببا الأذي الجّسيم لبعضهما البعض، وبما أن "خالد" كان المُبادِر بالإعتداء، ذهب المُتّهم "أحمد البكري" إلي قسم شُرْطة مدينة النيل وفتح بلاغاً في مُواجته وحُرِّر له أورنيك (8) طبي للإحاطة بما أصابه مِنْ أذى.

بعدها حضر المُتّهم "خالد نور الدين الكُردي" إبن كاتب المَقال وقام بفتح بلاغ آخر في مُواجهة المُتّهم "أحمد البكري" حيث تم فتح بلاغ للأول في مواجهة الثاني تحت المادة (139) بالرقم (882) والثاني ضد الأول تحت المادة (139) بالرقم (883) وتم التحري معهما حيث أكّد المُتّهم "خالد" أنّه اختلق الرواية لإخفاء حقيقة ما جرى عن ذويه.

كما أكّد شهود عيان أن المُشاجرة نشبت بين المُتّهمين الإثنين فقط وأنهم تدخلوا لفض الإشتباك وإبعداهما عن بعضهما البعض ولم يتم إسْتِدعاء أو الإتِّصال بشُرْطة النّجدة كما روّج والِد المتهم في البلاغ الأول المجني عليه في البلاغ الثاني.

واعْترف المُتّهمان في أقوالهما أنه لا وجود لأي اعتداء وقع علي أي منهما من عصابة متفلِّتة تسْتخدم مواتر أو غيره وإنما كانت مشاجرة بينهما فقط.

من جهتها أكْملت الشُّرْطة التّحري معهما وتسجيل إفادتهما تَحْت إشْراف النّيابة التي أمرت لاحقاً بإطلاق سراحهما بالضّمان المالي صباح اليوم الخميس الموافق 19 يوليو 2018م.

وأفاد المَصْدر الشُّرطي لـ "سوداني نت" أن الشُّرْطة ستتّخِذْ إجراءاتها القانونيّة اللّازِمة تِجاه كاتِب المَقال المفبرك الذي من شأنه أن يُسبِّب هَلعاَ وترويعاَ للمواطنين الآمنين وناشد بإسم الشُّرْطة المُواطنين بعدم الإنْسياق خلف الأخبار المُلفّقة التي تَعَمل على زَعْزعة الأمن والإسْتقرار بالبلاد، مُؤكِّداً يقظة الشّرطة وأنّها سستظل عيناً ساهِرة على أمن المُواطِن ويداً باطِشة على كُل من يُحاوِل الإعتداء على الأرواح أو المُمْتلكات.

بواسطة : admin
 0  0  6246

جديد الأخبار

بعد قطيعة امتدت لـ30 عاما، اتفق السودان والولايات المتحدة علي استئناف التعاون..

التعليقات ( 0 )