الحوادث و الأحداث
أخر الأخبار

الصحة العالمية تتهم شركات بريطانية وامريكية عاملة في التبغ بالسودان باستغلال الشباب

سوداني نت:

دقت منظمة الصحة العالمية ناقوس الخطر إزاء تنامي تعاطي الشيشة في شارع النيل عقب سقوط النظام السابق، محذرة من أن ذلك يتسبب في الكثير من الأمراض  التنفسية.

ودفعت د. نعيمة القصير ممثل منظمة الصحة العالمية في ورشة مكافحة التبغ أمس بمباني المنظمة، أن الشيشة قل استخدامها في السابق ولكنها عاودت الانتشار بكثافة مؤخراً، داعية إلي حماية الأطفال والشباب من خطورة الشيشة، لافتاً إلي أن الوضع أصبح حرجاً للغاية فيما يتعلق بالتدخين.

من جانبها كشفت الخبيرة بمنظمة الصحة العالمية الدكتورة ميري، عن معلومات جديدة بشأن وجود شركات عالمية تعمل بالبلاد في مجال تصنيع السجائر والتبغ، مستشهدة بوجود شركة بريطانية وأمريكية تعمل بالسودان، وتأتي في المرتبة الثانية من حيث الشركات في انتاج التبغ على مستوي العالم فضلاً عن عن شركة يابانية قامت بشراء مصنع (حجار)، والتي تأتي في المرتبة الثالثة عالمياً وشركة أخرى أمريكية أرباحها خلال العام (80) مليار دولار، وأن أرباحها أكثر من ميزانية الصحة العالمية بالبلاد، معيبة على الشركات بأنها تلهث وراء الربح، وتسعي لرفع عدد المدخنيين وتتجه إلي زيادة الاستهلاك.

وفي السياق قالت المستشارة الإقليمية لمبادرة التحرر من التبغ الدكتورة فاطمة العوا، إن النسبة العامة لاستخدام التبغ بالبلاد (15%) والتمباك (15%) وهي أضعف من السجائر، وأن نسبة التدحين في الأعمار ما بين 13 إلي 15 عام (14%) ونسبة البنات المدخنات مرتفعة إلي (11,7%). ولفتت إلي أن الوضع في السودان مقلق في مكافحة التبغ منبهة إلي أن الشركات بدأت تستغل وضع الحريات لزيادة نسبة المدخنيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق