الأخبار السياسية
أخر الأخبار

الإعلان عن جسم جديد لقيادة حراك لإسقاط حكومة حمدوك

سوداني نت:

أعلن ناشطون عن تكوين جسم جديد تحت مسمي (تجمع الحراك السوداني المتحد) يضم تنظيمات مختلفة، لقيادة حملات واسعة تهدف لإسقاط حكومة حمدوك، وشهدت العاصمة الخرطوم أمس السبت، مواكب ضخمة مناوئة للحكومة الانتقالية وصلت إلى البوابة الجنوبية للقصر الجمهوري، وسط الخرطوم تلبيةً لدعوة موكب “الزحف الأخضر” الذي دعا له تجمُّع الحراك السوداني المتحد (تحدي)، احتحاجاً على سياسة الحكومة الانتقالية.

وشهد شارع الجمهورية المؤدي للقصر الجمهوري احتشاد أعداد كبيرة من المحتجين، الأمر الذي تسبب في شل حركة المرور تماماً، ما أدي أصحاب المركبات لسلك طرق بديلة، وكان عدد من الناشطين أطلقوا دعوة لمسيرة مليونية، عبر منصات التواصل الاجتماعي، وجدت تفاعلاً كبير من أنصار النظام السابق والرافضين لسياسات الحكومة الانتقالية.

وأطلق المتظاهرون شعارات (الإسلام خيار الشعب، سقطت سقطت يا حمدوك) ونددت بسياسات الحكومة الانتقالية وعجزها عن معالجة الأزمات الاقتصادية، وأعلن القيادي الإسلامي الناجي عبد الله عن استمرار مسيرة الزحف الأخضر يوم السبت من كل أسبوع، وقطع بأنه اتفق مع اللجنة المنظمة على ذلك.

وبدء تجمع الحراك السوداني المتحد (تحدي) تحركاته ودفع بمذكرة مُوجّهة إلى رئيس المجلس السيادي، طالبوا فيها بالوحدة الوطنية والاستقرار وتحقيق السلام والعدالة والتنمية, والتنمية الاقتصادية والاجتماعية المُتوازنة والحقوق الأساسية والحريات العامة والسيادة الوطنية، وتعزيز المُشاركة الوطنية الواسعة للقوى السياسية كَافّة دُون عزلٍ أو إقصاءٍ، وتنفيذ حل حكومة قوى الحرية والتغيير الانتقالية، واستلام الجيش السلطة، وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق