الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

خبير أمني: “مِصْريّون” وراء شبكة التّفجيرات التي تم ضبْطها بـ”شرق النّيل” واسْتخبارات دول عربيّة

سوداني نت:

علم موْقع “سوداني نت” أن مُتّهمين مِن الجنْسية المِصْرية كانوا في قِيادة الشّبكة الإجرامية التي تم ضبْطها بواسطة الشُّرْطة الأمْنيّة أوْل أمس بضاحية “شرق النّيل” بالعاصمة الخُرْطوم.

وأفاد خبير أمْني “سوداني نت” أن هذا التّشكيل الإجرامي يتْسم بتنظيم كبير ودعم تقني عالٍ ما يشي بأن أجْهِزة إسْتخباراتية لعُدّة دول كانت خلْفه إعداداً وتمويلا.

وأضاف “الخبير” قائلاً: “في اعْتقادي هي مُحاولة لتطبيق الأُنموذج السّيساوي مع إسلاميي السُّودان، مِن جهات تُحاول اسْتغلال الأوضاع الأمنية المُضطربة في البلاد والإسْتهداف المُعلن للإسلاميين مِن بعض مُكوِّنات الأحزاب الحاكمة حاليّاً ومُحاولة تَوْريطهم في أحْداث عُنْف”.

وكان المكْتب الإعلامي للشُّرطة قد أعلن على صفحته الرّسمية بالفيسبوك وقوف الفريق أوّل حقوقي “عادل مُحمد أحمد بشاير” على الإنْجاز الكبير الذي حقّقته شُرْطة ولاية الخُرْطوم مُتمثِّلة في مباحث شرق النّيل، بضبْطها لشبكة إجْرامية بيْنهم (أجانب)، يقوم أفْرادها بتصْنيع عُبوّات مُتفجِّرة.

وقال الفريق أوّل “بشاير” أن العمليّة الإحْترافية التي قامت بها مباحث ولاية الخُرْطوم، أدّت إلى ضبْط كميّات كبيرة مِنْ مواد كيميائيّة (خام) وأدوات تُسْتعمل في العمليّات الأوليّة لصناعة المُتفجِّرات.

يُذْكر أن عُدّة وسائل إعْلاميّة مُقرّبة مِن المُخابرات المصريّة أوردت الخبر كاملاً من صفْحة المكتب الإعلامي للشُّرطة إلا أنها حذفت كلمة (أجانب) التي كانت في مضمون الخبر.

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٢)

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٣)

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٤)

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٥)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق