الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

تصريحات خطيرة للنائب العام حول القتل والفساد وفض الاعتصام

سوداني نت:

تناول النائب العام، تاج السر علي الحبر، عدداً من القضايا العدلية المتعلقة، بقتل المحتجين والمعتصمين وقضايا الفساد ومنها التحقيقات في فض اعتصام القيادة العامة. وأوضح النائب العام في حوار مع الناشط إبراهيم عبد الرحيم ( شوتايم) مجرى سير هذه القضايا، ومنها قضايا تتعلق بالحق العام والتحقيقات في فض اعتصام القيادة العامة. وتناول الحوار القضايا التي برزت بعد سقوط نظام الرئيس المخلوع عمر البشير وشكلت تحديا كبيرا، وأثارت الجدل بسبب ما اعتبره البعض عدم السرعة في بت الملفات وعدم الوضوح في تكوين بعض اللجان وخاصة قضية فض اعتصام القيادة العامة الذي راح ضحيته العشرات من المعتصمين.

وحول هذه القضية خصوصاً قال النائب العام، إن النيابة رفدت اللجنة المكونة- والتي أثارت الجدل- بعدد من الأعضاء للمساعدة في إجراء التحقيقات، وإن اللجنة لديها صلاحيات واسعة وأوضح أن اللجنة انتهت من مرحلة الاستجواب.

وعن قضية المفقودين، قال إنه تم تشكيل لجنة عليا لمتابعة القضية، وتم توجيه المشارح لفحص كل العينات وإرسالها لمراكز الفحص الجنائية، وأوضح أن اللجنة تتكون من مختصين كما تم طلب المساعدة في ذلك من المنظمات الدولية ، وقال إن اللجنة توصلت إلى نتائج طيبة في هذا الصدد. وحول الذين قتلوا في مدينة الأبيض، قال إنه تم أيضا تكوين لجنة في هذا الصدد وإن القضية ستنظر أمام المحكمة حال تجهيز ملفاتها. وبشأن قضية انقلاب عام 1989. قال النائب العام، إنه تم التحقيق مع العديد من الأشخاص في هذا الصدد، ونفى وجود تعارض مصالح بخصوص البلاغ، حيث تقدم النائب العام قبل أن يستلم منصبه في فتح القضية. وقال إنه لا يوجد تضارب مصالح في هذا الشأن، وقال إن التحقيق يمضي بصورة طيبة وسيتم المتهمين إلى القضاء بعد 3 أسابيع. وبخصوص قضايا الفساد في بورسودان شرق البلاد، قال النائب العام إن اللجان المختصة تقوم بالتحقيق في كل قضايا الفساد وخاصة في بورسودان، وأوضح أنه سيتم فتح البلاغات وتقديم المتهمين بمجرد الانتهاء من التحقيقات. وحول بعض الأشخاص الذين قتلوا تحت التعذيب خلال حكم الرئيس المخلوع البشير، قال إن التحقيقات مستمرة، وأن العديد من هذه القضايا يتم بحثها، وسيتم تقديم المتهمين فيها إلى المحاكمة متى ما تم الانتهاء من التحقيقات واكتمال الملفات، مشيرا إلى رفع الحصانة عن بعض المتهمين في هذه القضايا.

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٢)

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٣)

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٤)

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٥)

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٦)

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٧)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق