الأخبارالحوادث و الأحداث
أخر الأخبار

تمدد عصابات “الشفتة” الاثيبوبية يتسبب في رحيل مواطني “الفشقة” السودانية من قراهم

سوداني نت:

رسم نائب الأمين العام لتحالف الشريط الحدودي بـ”الفشقة” شعيب عبد المنعم، صورة قاتمة لأوضاع المواطنين بالمنطقة، وكشف عن رحيل عدد كبير من المنطقة إلى مدينة القضارف وولاية الخرطوم.

وأكد شعيب في تصريح لمصدر صحفي ، استمرار عمليات خطف المواطنين من قبل العصابات والمطالبة بفدية مالية، ونوه إلى اختطاف رجلين قبل أسبوع والمطالبة بفدية قيمتها (2) مليار جنيه، قبل أن يتم قتل شاب ونهب دراجته “موتر”.

وأكد شعيب أن المنطقة تواجه خطراً كبيراً من قبل عصابات الشفتة، واوضح انها احرقت قرية كاملة الاسبوع الماضي اسمها “قمز” مما أدى لتهجير عدد كبير من المواطنين، لتفادي الخطر الذي يواجههم وحفاظاً على سلامتهم.

وذكر شعيب أن الاحتلال من قبل العصابات يتزايد ويتمدد يومياً، وأنهم سيعلنون عما قريب أن الأمر أصبح حياة أو موت للدفاع عن أنفسهم. وقال إن والي ولاية القضارف زار المنطقة ومكث ما يقارب الأسبوع لإيجاد حل، لكن الحال بقي على ما هو عليه حتى الآن.

وناشد شعيب الجهات المسؤولة بحل ما يدور في المنطقة ووضع قوات أمنية على الحدود، ووصف أوضاعهم بأنها أصبحت “صداع دائم”.

 

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٢)

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٣)

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٤)

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٥)

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٦)

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٧)

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٨)

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٩)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق