آخر الليـلمقالات

حيثيات خراب أمة.. حيثيات خراب دولة..

< والآن المدفعية الثقيلة تحملها السفن إلى بريطي وجلبوب «ارتريا» ثم إلى جبال الشرق
< وقذيفة واحدة من هناك ضد الميناء .. والسودان يختنق
< والجبهة الثورية تنقل الحرب من دارفور إلى هناك
< وأهل بورتسودان موعودين.. حسب مخطط عرمان.. بالجثث في البيوت والحرائق
< وخيوط الشبكة تمتد بالتعاون مع «بعضهم» في بورتسودان.. ومع جيران..!!
«2»
< وسفينة رابعة الآن..
< وسفينة .. نهاية الأسبوع الأسبق.. تزعم إسرائيل أنها تعتقلها متجهة إلى السودان
< وسفينتان أول الأسبوع الماضي تنقلان الأسلحة إلى شرق السودان عبر موانئ سرية ارترية
< والاربعاء نهاية الاسبوع الماضي لما كان المالكي يجمع اربعين دولة ليعلن الجهاد الإسلامي إرهاباً.. كانت إسرائيل في اليوم ذاته تعرض سفينية إيرانية / تحمل الأسلحة/ ليتحدث نتنياهو من فوقها عن الارهاب
< في اليوم ذاته كانت منظمة العفو الدولية تتحدث عن انتهاك حقوق الانسان في دارفور.. في اشارة ضد السودان.
< وفي الاسبوع ذاته مجلس السلم الافريقي حين يجد نفسه عاجزاً عن ادانة السودان يفعل شيئاً غريباً
< المجلس الذي.. حسب قوانينه.. يفترض فيه اصدار حكم في ثنايا اربع وعشرين ساعة يؤجل الأمر شهراً.
< لانه لا يستطيع ان يصدر حكما ببراءة السودان وادانة الجبهة الثورية.
«3»
< وإسرائيل التي تعلن أن سفينة الأسلحة الإيرانية متجهة إلى السودان «لادانة إيران والسودان بضربة مزدوجة» تحصل على صيد ثالث بالضربة ذاتها
< إسرائيل التي تزرع تحت خريف قرار السعودية ضد المنظمات الاسلامية تقوم بعمل ممتاز .. محسوب
< إسرائيل تشتبك مع الفلسطينيين
< بعدها.. وبحساب محسوب.. مصر تجعل منظمة الجهاد الاسلامي تتوسط وإسرائيل تقبل الوساطة.. قبولاً له دوي
< والخطوة تذهب «لتلميع» منظمة الجهاد الاسلامي.. لابعاد «حماس»!!
< وحماس من قبلها تطرد من سوريا لانها رفضت القتال إلى جانب الاسد
< وتطرد من مصر في حصار إسرائيلي محسوب.. لتلميع السيسي
< وإيران التي كانت تستخدم حزب الله الشيعي.. وجماعة الحوثيين الشيعية تستخدم الآن المجاهدين السنة في حربها ضد العالم السني
< إيران تركب خيل القرار السعودي ضد المجاهدين السنة.. وخيل السيسي في مصر الذي يضرب الاخوان وخيل المالكي في العراق الذي يطحن السنة في الانبار وغيرها
< وخيل المنظمات الاسلامية في فلسطين في حربها لحماس.
«4»
< والسيسي في مصر يستقبل انتخابات رئاسة الجمهورية .. والسيسي يعاني من عزلة مخيفة.
< وإسرائيل تمسك باللجام هذا وتقود السيسي.
< والمالكي يواجه انتخابات الرئاسة والمالكي يفقد الجميع .. والذعر الذي يصيبه تمسك به إسرائيل وتقوده منه
< وافورقي مثلها و..و…
«5»
< كل الأجواء إذن/ أجواء المنطقة العربية المسلمة.. واجواء افريقيا وجيران السودان.. واجواء التمرد في السودان تصبح اصابع تغلق الآن لطحن السودان
< اعداء يفعلون ما يفعله العدو.. لا غرابة فيه
< لكن العدو الاول للسودان اليوم هو شيء ينمو داخل معدة الدولة
< وطالب في جامعة الخرطوم.. يطلق الرصاص على آخر.. ويقتله
< والطالب لا يحمل البندقية عادة.. فالامر اذن مدبر.. المكان والزمان وصناعة الحدث
< والطالب يطلق النار وسط عشرات العيون.
< لكن الدولة «تعجز» عن معرفة القاتل!!
< ورجل وامرأة وطفلان تعيدهم السعودية إلى مطار الخرطوم.. لان جوازات سفرهم مزورة
< ليتبين ان المرأة لا تعرف الرجل ولا هو يعرفها.. ولا هما يعرفان الاطفال الذين يحمل جواز المرأة صورهما
< ومن قام بتسريب المجموعة هذه لا يفعلها .. يقينا.. للمرة الاولى
< ولا من قام بتزوير الجهاز
< والحادثة .. يقينا.. ليست هي الأولى ولا العاشرة ولا..
< لكن الدولة تعجز عن اعتقال المجرم.. وتعجز عن رؤية الثقوب في مطار الخرطوم.. الثقوب المصنوعة بدقة
< وشيء غريب.. وكأنه يكمل الأمر.. مطمئناً.. يحدث في مطار الخرطوم أمس
< وأمن المطار يبعد بكامله
< وأجهزة الدولة التي هي القلب والأعصاب يجري فيها شيء مماثل.. كل اجهزة الدولة الرئيسية
< يتسلل بهدوء ومنذ زمان
< وإلى درجة ان الجواسيس يهبطون عبر مطار الخرطوم ثم يجدون .. بعد الاعتقال.. من «يضمنهم» ويطلق سراحهم!!
< الحرب في السودان الآن تصمم بحيث يجري «نخب السودان من الداخل» حتى اذا وكزه التمرد.. في الشرق بالذات.. انهار السودان كله .. مثلما ينهار كل جسم منخوب
< ولعل مهارة التصميم تكتمل حين تجعل الجهات التي تقوم بالتحقيق والتأمين هي المنخوب الأول..
٭٭٭
بريد
< أستاذ.. لماذا نحاور الاحزاب؟؟
«هـ»
أستاذ .. هـ
< نحاور الأحزاب لأن الحمل الحرام إسقاطه حرام..
< ولأن المجنون في ذمة العاقل
< عندك حل تاني؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!