الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

قيادي بالحرية والتغيير: تواصلنا مع “قوش” قبل 6 أبريل وتلقيت معلومة منه بفتح مسار للقيادة

سوداني نت:

قال القيادي في قوى الحرية والتغيير وحزب البعث، محمد وداعة، إنّ الدخول إلى القيادة العامة وإسقاط النظام تمّ بعزيمة المواطنين الثائرين ودماء الشهداء ومواصلة العمل الجماعي لعدّة أشهر، مضيفاً أنّ وصول الثوار إلى أبواب القيادة أقنع المترددين في اللجنة الأمنية أنّ الإنحياز للثوار هو القرار الصائب.

وأشار إلى أنّ الفريق ياسر العطا هو من تقدّم بمقترح ِعزل البشير بعد رفضه التنحي و عزمه فضّ الاعتصام بالقوة باستخدام مجموعاتٍ شبه عسكرية من الكوادر الإسلامية تمّ تجميعها لهذا الغرض.

وكشف وداعة في تصريحات صحفية عن تنسيقٍ واتصالاتٍ بين مدير جهاز الأمن الأسبق صلاح قوش وبعض قيادات قوى الحرية والتغيير  قبل السادس من أبريل كان هو أحدهم، وعن اجتماعاتٍ بين قوش وقيادات المعارضة داخل المعتقلات وقيادات خارج المعتقل.

وأكّد على تلقيهم معلومة من قوش بفتح مسارٍ مؤدٍ للقيادة في الواحدة والنصف من قرب مباني الجهاز، موضحاً أنّه لم يتمّ الاعتماد على هذه المعلومة لأنّ المواطنين دخلوا من أماكن متفرّقة بهدف الوصول إلى القيادة، و اتضح فيما بعد أنّ المعلومة صحيحة وأنّ قائد القوة المكلّفة بتأمين الجهاز أمر قواته بعدم اعتراض المتظاهرين..

وأشار إلى أنّ ما تحقّق يعود الفضل فيه إلى الشعب أولاً وأخيراً ،لكنه عاد وقال إنّ هناك أدوارًا أخرى ساعدت على هذا الأمر سيتمّ الكشف عنها لاحقًا.

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٢٥)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٢٤)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق