الأخبارالأخبار الرياضية

بطل السودان محمد عبدالكريم يحافظ عن لقب بطل العالم للعام الثاني على التوالي

سوداني نت

شارك بطل السودان محمد عبدالكريم الملقب ب(شرك) في بطولة العالم المواي تاي التى نظمها اتحاد الكونفدرالية العالمية للمقاتلين (WFC) في مدينة ميلان بايطاليا خلال الفتره من ٢_٥من شهر نوفمبر الجاري بمشاركة (١٩)دولة من افريقيا وآسيا وأوروبا ،حيث تمكن بطل السودان محمد عبدالكريم شرك من الدفاع عن لقب بطل العالم للسنة الثانية على التوالي في بطولة الفنون القتالية والمواي تاي باحرازه المركز الأول ورفع عالم السودان عالياً في مدينة ميلان الإيطالية بعد منافسات شرسة للحصول على حزام البطولة ضد ابطال عالميين،
كما شارك بطل السودان محمد عثمان العوض الذي يعتبر احد اعلى درجات المواي تاي في السودان بعد اعتزالة بسبب الاصابة قد عاد لأرض الملاعب مرة اخري في بطولة العالم محققاً المركز الثاني في بطولة العالم لرياضة ال (K1) التى أقيمت في ذات الفترة بمدينة ميلان الإيطالية ونال الميدالية الفضية ووجد اشادات واسعه على أدائه المتميز من قبل الاتحاد العالمي المنظم للبطولة ومنافسيه من الدول المشاركة لما قدمه بعد انقطاع مدة طويلة إضافة الى هذه الانجازات
هذا وقد شارك بطل السودان محمد عبدالكريم (شرك) في بطولة النخبه التى استضافتها الاردن خلال ٨-٩ نوفمبر كأول لاعب سوداني يمثل السودان للمشاركة في هذه البطولة التى ينظمها الاتحاديين الاردني والامارتي حيث تعتبر بطولة النخبه اكبر بطولة للمواي تاي في الشرق الأوسط .
هذا وقد عبر بطل السودان محمد عبدالكريم (شرك) عن سعادته بهذا الانتصار في الدفاع عن لقب بطل العالم للعام الثاني على التوالي في بطولة الفنون القتالية والمواي تاي الذي عده انتصار للسودان وأكد المضي قدماً في تحقيق المزيد من الانتصارات ورفع عالم السودان عالياً في المحافل الإقليمية والدولية
كما عبر عن تطلعه لتطوير الرياضة القتالية في السودان وتكوين اتحاد لها يرعاها مع البطل فيصل زكريا الذي كان من اوائل الابطال السودانيين في هذه اللعبه من خارج السودان لدفع مسيرة هذه الرياضة بالسودان ، وتقدم بالشكر الجزيل لكل الذين ساندوه والذين يحملون نزعة الوطنية في هذه المشاركة دكتور تامر محمد احمد والمهندس أشرف عباس علي من بريطانيا الذي كان له دور فاعل في هذه الانجازات كما توجه ايضا بالشكر لرئيس البعثة مولانا أزهري وداعة الله الذي شكل تواجده بالأردن دعما كبيراً للبطل شرك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق