الأخبارالأخبار السياسية
أخر الأخبار

الصحفية أمل هباني تجدد إتهامها لقيادي بالحزب الشيوعي بالتحرش الجنسي

سوداني نت:

عادت قضية تحرش جنسي بين قيادي بالحزب الشيوعي وإحدى الصحفيات، إلى الأضواء مرة أخرى رغم مرور أربع سنوات على القضية.

وكانت الصحفية أمل هباني، تقدمت بشكوى لدى قيادة الحزب الشيوعي متهمة فيها القيادي بالحزب ( ك ك) بالتحرش بها في العام 2016م، ودوّنت هباني يوم الثلاثاء، مسترجعة “بوست” قديم تناول الحادثة، “على الرغم من أني لا انتمي للحزب لكن لأنه حزب له احترامه وهو حليف بالنسبة لي حينها واثق به اكثر من ثقتي في الحكومة وأجهزتها الشرطية والعدلية جميعها لذا ذهبت إليهم في دارهم حينها ومشكورين (الناس الحقانين )داخل الحزب وقفوا معي بلا مواربة ولا مضايرة).

وأضافت هباني، “بعد فترة ارسلت لي آمال الزين رسالة مفادها أن الحزب قرر الاعتذار لي لكن القرار لم يصلني بعد ذلك ربما في زحمة الاحداث العظيمة التي لا تسوى شكوى أمرأة ضد عضو لجنة مركزية شيء أمامها”

وشنّ عضو مركزية الحزب الشيوعي كمال كرار، هجوماً أمس الأربعاء على الصحفية أمل هباني، مشيراً إلى أن رد الحزب على ورقتها الموقعة باسم مواطنة سودانية، كان (أن تلك الادعاءات كاذبة)

ودوّن كرار على فيسبوك، “كلفت اللجنة المركزية زملاء لإبلاغك بردها ولكنك كنت آنذاك قد هربت للولايات المتحدة بعد أن فشل مشروع التسوية السياسية مع البشير،والذي كنت تروجين له ..وانتصر خط الانتفاضة الشعبية ..التي توجت بثورة ديسمبر المجيدة”

وأضاف كرار، “عموما فأنا لست من هواة معارك طواحين الهواء ..او صائدي الجوائز المزيفة .. وأفتخر ..بحزبي وسودانيتي ..ومبادئي التي عشت عليها،وأتمني لك رغد العيش بصفتك الجديدة black american من أصل إفريقي ..أما مغزى إعادة هذا البوست ..المضروب فهو معروف،ولكن ..وصل متأخرا ..فالشفيع الآن لا يقرر في التعيينات وكراسي التشريفات كما تطمحين”.

نقلاً عن موقع باكر نيوز

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٢٩)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٢٨)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق