مقالات
أخر الأخبار

د. عبدالكريم محي الدين يكتب: الحج و واحد وعشرين اكتوبر

سوداني نت:

الحج حشد منظم بمواقيت زمانية و مكانية و شعارات موحدة كما القصد . ثم توحد بعد ذلك الزي …

و الحج نقطة تحول في حياة الاسلام ( اليوم أكملت لكم دينكم و أتممت عليكم نعمتي و رضيت لكم الاسلام دينا ) و  قال نبي الرحمة و الهدى : (  إنَّ دِماءَكُم، وأمْوالَكم وأعْراضَكُم حرامٌ عَلَيْكُم كَحُرْمة يومِكُم هَذَا، في شهرِكُمْ هَذَا، في بلَدِكُم هَذَا، ألا هَلْ بلَّغْت ) …

و اليوم الحادي و العشرين من اكتوبر كيوم الحج الأكبر من حيث الحشد و التنظيم و المقصد …

إنها ثورة جديدة تصحح ما اعوج من ثورة ديسمبر و تكون محطة تحول الى حياة العدل و الكرامة البشرية …

وحسب قراءتي للحدث فإن موكب ذلك اليوم اتخذ مواقيت مكانية للتجمع و حدد شعاراته التي تنساق مع هدف التحول ثم اتخذ من التلاقي يوما كيوم عرفة …

و مقاصد الحج تتحقق تماما في حج اكتوبر من هذا العام فالمحتشدون لا يرون إلا الاسلام حاكما و المحتشدون في هذا اليوم يريدون تأكيد حرمة الدماء و حرمة الأعراض و الأموال …

هذه الأهداف – الاسلام ، الدماء ، الأعراض و الأموال – يتهددها الوضع السوداني الراهن و تتناوشها الأمم المستكبرة …

و الذين يخرجون في هذا اليوم مستيقنون ان أجره كأجر الحج و أنه يوم يمثل نصرة العدل الذي كان شعارا لثورتهم الضائعة …

إضغط هنا للإنضمام إلى مجموعتنا على الواتساب (٣١)

إضغط هنا للمحاولة في بقية مجموعات الواتساب من (١) حتى (٣٠)

إضغط هنا للإنضمام إلى قناتنا على التليغرام

تابعنا على “أخبار قووقل”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق