الأخبار الإقتصادية
تريند

رئيس غرفة مستوردي الأدوية يعلن إنتهاء أزمة الدواء بشكل تام

بعد اجتماعهم مع رئيس الوزراء

قطع رئيس مجلس الوزراء وزير المالية السوداني، معتز موسى بعدم تحميل مستوردي الأدوية أي مخاطر في إستيراد الأدوية، معلناً إلتزام الحكومة بتوفير الدواء للمواطنين بأسعار مناسبة.

وقال موسى لدى إجتماعه اليوم الخميس، مع شعبة مستوردي الأدوية إن ” أي دولة عادلة لايسرها تدهور قطاع الأدوية”، ودعا مستوردي الادوية العمل على توفير الدواء للمواطن بأسعار شفافة ومبرئة للذمة مع المصداقية.
وطالب بالجلوس مع المجلس الأعلى للسموم ووزارة الصحة للتفاكر معهم للوصول الى المعيار الشفاف لوضع آلية مناسبة لتحديد أسعار الدواء.

من جانبها أعلنت وزير الدولة بالصحة الأتحادية، سعاد الكارب، موافقة غرفة مستوري الأدوية على توفير الأدوية الموجودة حالياً بالمخازن بالسعر الحالي، وقالت إن الدواء ليس سلعة بل هي ضرورية لصحة المواطن .

كما أوضح د.صلاح سوار الذهب رئيس غرفة مستوردي الادوية في تصريحات صحفية عقب اجتماعهم اليوم بوزارة المالية مع السيد معتز موسى رئيس مجلس الوزراء القومي وزير المالية وبحضور د.سعاد الكارب وزير الدولة بوزارة الصحة، إنتهاء أزمة الدواء العارضة بشكل كامل.

وقال سوار الذهب أن الإجتماع كان مثمرا حيث أكد فيه السيد رئيس الوزراء حرصهم على توفير الدواء للمواطن باسعار مناسبة و بطريقة شفافة، واستمرار قطاع الدواء في أداء دوره في المجتمع.

وأعلن د.سوار الذهب أن ازمة الدواء قد تم حلها تماما، وستكون هناك اجتماعات مع وزارة الصحة والمجلس القومي للأدوية والسموم لوضع رؤية مستقبلية لاستدامة توفر الدواء.

وتوجه د.سوار الذهب بالشكر للسيد رئيس مجلس الوزراء الذي أبدى تفهمه الكامل لقضايا الغرفة.

وأكد رئيس الغرفة انهم ياخذون على عاتقهم مسئوليتهم الوطنية في توفير الدواء للمواطن بالسعر المناسب.


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!